fbpx
وطنية

مرضى التهاب الكبد “سي” يواجهون الموت

لا يجدون الأدوية الخاصة بالمرض والوزارة الوصية ألغت صفقة شرائها دون أن تعلن عن طلب عروض جديد

ما يزال المرضى الذين يعانون داء الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع “سي”، يواجهون خطر الموت أو السرطان أو بلوغ مرحلة التشمع الكبدي، بسبب عدم توفر الأدوية الخاصة بهذا المرض، سواء الجديدة أو الجنيسة، في بعض الصيدليات والمستشفيات، خاصة بعد إلغاء صفقة شراء الأدوية الجديدة من قبل وزارة الصحة، التي وقّع عليها وزير الصحة السابق أنس الدكالي، ثم ألغاها الوزير الحالي خالد آيت الطالب، بعد تحمله مسؤولية الوزارة، دون تقديم أي تبرير واضح، في الوقت الذي دار الحديث حينها عن وجود اختلالات وتفصيل للصفقة على مقاس شركة أمريكية.
وفي الوقت الذي ينتظر آلاف المواطنين توفر الدواء للحد من معاناتهم، لم تعلن وزارة الصحة عن إطلاق طلب عروض جديد من أجل شراء هذه الأدوية، كما تأخرت في إطلاق المخطط الوطني الإستراتيجي للقضاء على التهابات الكبد، الذي من شأنه توفير الأدوية الجديدة في المؤسسات العلاجية وتسهيل الولوج إليها من قبل عموم المواطنين، خاصة الفئات المعوزة والأكثر عرضة للإصابة، وإدماجها في مجال تغطية نظام “راميد”، وتوفير العلاج والتتبع بأثمنة مناسبة حتى يتم التخفيف على كافة أشكال التغطية الصحية وعلى المواطنين الذين لا يتوفرون عليها.
ودقت العديد من الجمعيات الفاعلة في المجتمع المدني، من بينها جمعية محاربة السيدا، ناقوس الخطر، بمناسبة تخليد اليوم العالمي لمحاربة التهابات الكبد “سي”، الذي يصادف 28 يوليوز من كل سنة، والــذي يأتي في سياق انتشــار فيـروس “كورونا”، الذي فاقم هشاشة الفئات المهمشة، والأكثر عرضة للإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي من نوع “سي”، خاصة بعد تسجيل تزايد نسبة الوفيات عند الإصابة بـ “كورونا” لدى الأشخاص المصابين بالالتهاب الكبدي “سي”، وطالبت الجمعية نفسها، في بلاغ لها توصلت “الصباح” بنسخة منه، بتعبئة جماعية للحكومة ومجالس الجهات والمجتمع المدني، من أجل العمل على توفير الإمكانيات المالية لتوسيع الولوج لتحليلات الكشف، لأن الإستراتيجيات الاستباقية هي الكفيلـة بالقضاء على التهابات الكبد وتجنب مضاعفاتها، كما طالبت بتسريع إجراءات طلب العروض لشراء الأدوية الجديدة.
وتم وضع مخطط إستراتيجي وطني لمحاربة التهابات الكبد والقضاء على المرض في حدود 2030، لكنه لم يفعل رغم توالي ثلاثة وزراء للصحة.
ويقدر عدد المصابين بالتهاب الكبد من نوع “سي” في المغرب بحوالي 400 ألف شخص، في حين يصل عدد الوفيات سنويا بسبب المرض إلى 5000 شخص.
ن. ف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق