fbpx
الرياضة

الفوسفاط يربك أولمبيك آسفي

تأخير صرف الشطر الثالث من منحة المحتضن يضاعف معاناة الفريق
تسبب المجمع الشريف للفوسفاط في معاناة كبيرة لأولمبيك آسفي، بسبب التأخر في صرف الشطر الثالث من المنحة السنوية التي يخصصها للفريق.
وأفادت مصادر مسؤولة أن مسيري الفريق وعدوا اللاعبين بصرف جزء من مستحقاتهم المالية، بمجرد ضخ المنحة في الحساب البنكي قبل متم يوليوز الماضي، لكن تعذر ذلك، بسبب انشغال مسؤولي القطاع الفوسفاطي بعدة أولويات، في مقدمتها التدابير الإجرائية لمواجهة وباء كورونا المستجد.
وأكدت المصادر أن أعضاء من مكتب الفريق العبدي جددوا الاتصالات مع نظرائهم في المؤسسة المحتضنة، بهدف ضخ المنحة في الحساب البنكي للفريق في غضون الأيام القليلة المقبلة، لصرف جزء من المستحقات المالية للاعبين والطاقمين التقني والإداري. وتلقى الفريق وعودا بصرف المنحة في أقرب وقت.
وتبلغ قيمة الشطر الثالث لمنحة الفوسفاط 320 مليونا، ويعول عليها فريق آسفي لتسديد جزء من متأخرات اللاعبين، وتغطية المصاريف اليومية، في انتظار البحث عن موارد أخرى كفيلة بتخفيف العبء المالي للفريق، الذي يمر من أزمة مالية اشتدت حدتها مع توقف منافسات البطولة.
ويستفيد الفريق العبدي من منحة سنوية من مجمع الفوسفاط، تبلغ قيمتها الإجمالية مليارا ومائتي وثمانين مليونا، يتم تقسيمها إلى أربع دفعات.
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق