fbpx
حوادث

خلاف بين أبناء العم ينتهي بقتل

اهتزت جماعة القباب إقليم خنيفرة، أول أمس (السبت)، ثاني أيام عيد الأضحى على وقع جريمة قتل بشعة، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر بعد تلقيه طعنات، من قبل ابن عمه أردته قتيلا في الحال. وحسب مصادر عليمة، فإن خلافا نشب بين الضحية وابن عمه الجاني، مؤازرا بأخيه تطور إلى جريمة قتل مروعة، حيث تعرض الضحية لطعنات قاتلة على مستوى البطن بواسطة سكين من الحجم الكبير.
وفور إبلاغها بالواقعة، انتقلت فرقة من الدرك الملكي إلى مسرح الجريمة، حيث باشرت تحرياتها الميدانية انتهت باعتقال المتهم والتحقيق معه في المنسوب إليه، في الوقت الذي نقلت فيه جثة الهالك إلى مستودع  حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي لخنيفرة  بأمر من النيابة العامة المختصة، قصد إخضاعها لتشريح طبي لمعرفة أسباب الوفاة.
وحسب المصادر ذاتها، فإن سبب النزاع يعود إلى عدم احترام حصص مياه السقي من قبل الهالك، خاصة أن المنطقة أضحت تعاني بشكل غير مسبوق ندرة في المياه بسبب قلة الأمطار.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق