fbpx
الرياضة

كيف يدبر طنجة ورطة كورونا؟

خوف وارتباك في أوساط اللاعبين وعطلة يومين ومعسكر بأكادير لتجاوز الوضع الحالي

أربك الوضع الوبائي بطنجة استعدادات الفريق المحلي، لاستئناف الموسم الكروي، في 24 يوليوز الجاري.
وقال مصدر مسؤول إن الوضعية الحالية أثرت على اللاعبين من الناحية النفسية، سيما أن الفريق هو الوحيد الذي أخضع لاعبيه لتحليلات الفيروس ثلاث مرات في أقل من أسبوعين، بعد اكتشاف أربع حالات إيجابية (ثلاثة مستخدمين ولاعب)، ما تسبب في حالة من الخوف والقلق والارتباك.
وأضاف المصدر نفسه أن الفريق برمج معسكرا مغلقا بأكادير لتسعة أيام بداية من 21 يوليوز الجاري، ويخوض خلاله بعض المباريات الإعدادية.
ومنح الفريق عطلة يومين للاعبين، لتخفيف الضغط عنهم، سيما بعد التداريب الشاقة التي خاضوها في الأيام القليلة الماضية، والتي حاول من خلالها الطاقم التقني تدارك الوقت، الذي ضاع بسبب التحاليل، وانتظار النتائج.
ويستأنف الفريق استعداداته، اليوم (الأربعاء)، بطنجة، فيما يلف الغموض مكان إجراء التداريب، بعد قرار إغلاق الملاعب الرياضية بالمدينة، بقرار من السلطات المحلية.
واقترح لاعبون على إدارة الفريق برمجة المعسكر الإعدادي، بداية من هذا الأسبوع، في بوزنيقة، أو المحمدية، أو الرباط، لتفادي ضياع الوقت، خصوصا في ظل بعد المسافة بين طنجة وأكادير.
وأضافت المصادر نفسها أن الرئيس حميد أبرشان صرف جزءا من مستحقات اللاعبين والأطقم التقنية والمستخدمين، ضمنها جزء من منح التوقيع العالقة وراتب ماي.
وقدرت المصادر المبلغ الذي تم صرفه بأربعة ملايين درهم، مشيرة إلى أن اللاعبين مازالوا ينتظرون مستحقات أخرى.
وزادت وفاة والد ربيع المولوع، عضو المكتب المسير، في صعوبة الأوضاع التي يعانيها اتحاد طنجة، خصوصا من الناحية الإدارية، بحكم شغله منصبا قريبا من التسيير اليومي.
وتضاف هذه المشاكل إلى أزمة النتائج، التي يعانيها الفريق، والتي جعلته من أبرز المهددين بالنزول إلى القسم الثاني، إذ يحتل الرتبة ما قبل الأخيرة ب15 نقطة.
وسيدشن اتحاد طنجة عودته إلى التباري بإجراء مباراة مؤجلة عن الدورة 21 أمام نهضة بركان، في 12 غشت المقبل.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق