fbpx
حوادث

سنتان لمغتصب متزوجة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، بناء، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية هتك عرض دون عنف.
وورد في محضر الضابطة القضائية لدى الدرك الملكي بسيدي بنور، أن المشتكية وهي متزوجة وأم لخمسة أبناء، تقدمت بشكاية، أوردت فيها أنها كانت بأرضها بصدد جمع العشب، ففوجئت بالمتهم، الذي يملك أرضا مجاورة لأرضها، ينقض عليها ويطرحها أرضا مستغلا وقت الظهيرة، الذي يؤوي فيه القرويون إلى منازلهم، ثم نزع سروالها وملابسها الداخلية واعتدى عليها جنسيا، دون أن يهتم لتوسلاتها. وأضافت في شكايتها، المعززة بشهادة طبية، أن المتهم لما قضى وطره منها، غادر المكان وتركها هناك. ولما عادت إلى منزلها، لم تخبر زوجها مخافة الإساءة إليه وإلى سمعة أبنائها، وكتمت سرها، لكنها أصيبت باكتئاب حاد، ولما ألح زوجها في معرفة سبب تغير حالتها النفسية ومعاملتها له ولأولادها، أخبرته بما حدث لها ورافقها عند الطبيب، الذي منحها شهادة طبية تثبت واقعة الاعتداء الجنسي عليها.
ورافقتها الضابطة القضائية إلى الدوار وتوجهت نحو مقر سكن المتهم، فلم تعثر عليه، وحصلت على هاتفه المحمول واتصلت به وطلبت منه الالتحاق بها لكنه لم يمتثل لأوامرها، وترصدت له وألقت القبض عليه.
أ. ذ (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق