fbpx
افتتاحية

تسلل

مؤكد أن الحكومة لم يعد يربطها بالظرف الاستثنائي الراهن، غير بلاغ يتيم يتلوه الناطق الرسمي مرة كل شهر، يعلن فيه تمديد سريان حالة الطوارئ الصحية. عدا ذلك، فقد تُرك الحبل على الغارب لوزارة الداخلية، التي أضحت تفعل ما تشاء، متى تشاء، دون مراقبة، أو حساب. ففي المشهد العام، لا توجدأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى