fbpx
اذاعة وتلفزيون

زيطان تدعو النساء لإسقاط أقنعتهن

تدعو المخرجة نعيمة زيطان في عملها المسرحي الجديد بعنوان “القناع” كل النساء إلى التعبير بجرأة عن مواقفهن وسلوكاتهن داخل المجتمع، الذي يفرض عليها القيام بأمور معينة فقط من أجل إرضاء أفراده حتى لو كان ذلك ضدا على رغبتها.
وقالت زيطان ل”الصباح” إن “القناع” عمل من فكرتها وتولى كتابة نصوصه سبعة كتاب، يسلط كل واحد منهم من وجهة نظره الخاصة الضوء على موضوع معين ارتباطا بالمرأة ويوجه رسالة لإسقاط أقنعتها، التي تضع في كل مرة واحدا منها بهدف إرضاء من حولها سواء في محيطها العائلي أو المهني أو في الشارع بشكل عام.
وكشفت زيطان أنها صاحبة فكرة مسرحية “القناع” واختارت التعاون مع سبعة كتاب من بينهم موليم العروسي وسناء العاجي، مشيرة إلى أن النصوص السبعة سيتم الاشتغال عليها وفق رؤية إخراجية مختلفة.
“يعتبر العمل المسرحي رسالة إلى كل النساء من أجل التخلص من الأقنعة التي تضطر إلى وضعها في كل مرة إرضاء لمجتمعها، فهو دعوة لانطلاقة جديدة تعبر فيها عن مواقفها وسلوكاتها بجرأة أكثر”، تقول زيطان.
وتشرف حاليا نعيمة زيطان على التداريب الخاصة بالعمل المسرحي “القناع” داخل فضاء مسرح “أكواريوم”، وذلك بحضور أبطاله عادل أبا تراب وجميلة الهوني وبشرى الشريف، الذين سبقوا أن خاضوا تداريب عن بعد خلال فترة الحجر الصحي عن طريق تواصلهم في العالم الافتراضي.
ومن جهة أخرى، ستكون مسرحية “بيلانتي”، التي سبق أن عرضتها نعيمة زيطان بعدة مدن مغربية قبل الحجر الصحي، من بين المشاريع التي ستقدم لطلب الحصول على الدعم من قبل وزارة الثقافة والشباب والرياضة، تقول زيطان، التي عبرت عن ارتياحها لقرار تمديد آجال دفع الملفات.
و”بيلانتي” عمل مسرحي من تأليف محمد زيطان وهو ثمرة ورشة كتابة نظمها مسرح “أكواريوم” وشارك فيها 25 مستفيدا في مجال تعلم تقنيات الكتابة المسرحية، إذ يسلط الضوء على أشكال العنف الممارس على المرأة من خلال اعتماد تقنيات متعددة من بينها “فلاش باك” وتشخيص لوحات ترصد حالة الضحية دون طرح أي حلول.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق