fbpx
حوادث

مفتـش شرطـة زور عقـد زواج

انتحل صفة زوج لتسهيل حصول شريكته على تأشيرة ״شينغن״

أوقع عقد زواج مزور بمفتش شرطة، يعمل بالمنطقة الأمنية أنفا بالبيضاء، أول أمس (الخميس)، إلى جانب شريكته التي تبلغ من العمر 22 سنة.
وبينت الأبحاث، التي أشرفت عليها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أن مفتش الشرطة، المشتبه فيه، شارك في تزوير عقد زواج لفائدة الفتاة، لأجل استعماله في الحصول على تأشيرة “شينغن”.
وانتحل مفتش الشرطة، في العقد المزور، صفة الزوج، حتى تتمكن شريكته من الحصول على التأشيرة بشكل سريع باعتبار الصفة التي يحملها، إلا أنه سرعان ما اكتشف التزوير، بناء على التضارب في الوثائق المقدمة في الملف.
وأظهرت التحقيقات الأولية أن العملية تضم شركاء آخرين موضوع بحث من قبل الفرقة الوطنية، بالنظر إلى خطورة الفعل المرتكب من قبل الشرطي، والذي يتناقض مع ما يفترض أن يتحلى به.
ولم تستبعد مصادر “الصباح” اتخاذ المديرية العامة للأمن الوطني قرارا بتوقيف مفتش الشرطة عن العمل، في انتظار انتهاء الأبحاث القضائية في الملف، ليتم تنفيذ العقوبة التأديبية في حقه، إذا ما ثبت تورطه في الأفعال المنسوبة إليه، في إطار الإستراتيجية التي تعتمدها المديرية في شأن الملفات التأديبية لعناصرها.
وإثر ذلك، تم إيقاف المشتبه فيهما ووضعما رهن الحراسة النظرية، بسبب التزوير في محررات رسمية، في إطار البحث التمهيدي الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع الظروف والملابسات المحيطة بالقضية، والتحقق من درجة تورط كل واحد منهما في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، فضلا عن تحديد كافة المتورطين المفترضين فيها.
وأشار بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني إلى أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تمكنت، زوال أول أمس (الخميس)، من إيقاف شخصين، وهما شرطي برتبة مفتش شرطة يعمل بمنطقة أمن أنفا بالبيضاء وامرأة تبلغ من العمر 22 سنة، للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالتزوير في محررات رسمية واستعماله.
وذكر البلاغ أنه، حسب المعلومات الأولية للبحث، فإنه يشتبه في إدلاء المرأة الموقوفة بعقد زواج مزور ضمن ملف الحصول على تأشيرة الولوج لإحدى الدول الأجنبية، بدعوى أنها متزوجة من موظف الشرطة المشتبه فيه.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق