fbpx
ملف الصباح

الخدمات الجنسية … فـورة بعـد الحجـر

عروض ترويجية توفر الأكل و״البرتوش״ و״بونوس״ وخصومات تصل إلى 70 بالمائة

مباشرة بعد رفع الحجر الصحي، انتعشت العديد من المواقع التي تقدم خدمات جنسية، سواء في مواقع التواصل الاجتماعي، أو في منصات إلكترونية خاصة، من أجل تعويض الخسائر التي تكبدتها بسبب حظر التجول وإعلان حالة الطوارئ الصحية المفروضة على البلاد.
وبدأت صفحات شخصية على “فيسبوك”، تروج لخدمات جنسية متعددة تحت غطاء “الميناج” والعمل المنزلي، تضع صاحباتها صورا مثيرة على “بروفايلاتهن”، يظهرن من خلالها مفاتنهن التي لا علاقة لها ب”تصبين” أو “عجينة” أو “طياب” بقدر ما لها علاقة بالإغواء والإغراء الجنسي على أصوله.
وإذا كان ظاهر هذه الصفحات “الفيسبوكية” تقديم خدمة “حلال” للأشخاص المحتاجين لها، فإنها في الباطن، وبمجرد بدء المحادثة مع الزبناء المفترضين على “ميسنجر”، تقترح “بالواضح” خدمات جنسية مباشرة، بمقابل مادي يختلف حسب نوعيتها والمدة التي ستستغرقها.
مواقع إلكترونية أخرى، متخصصة في تقديم هذه النوعية من الخدمات، لجأت إلى حلول أخرى من أجل جذب الزبون، سواء من خلال تقديم خدمة “بونوس” أو خصومات تصل إلى 70 في المائة من سعر الخدمة المعتاد، مع عرض صور إباحية ومثيرة للفتيات المشتركات في خدمة الموقع، والموجودات في مختلف مدن المغرب، واللاتي يقدمن أنفسهن في “السي في”، على أنهن مدلكات مهنيات، ويرفقنه بصور لمؤخراتهن الكبيرة، كما يعرضن بعض الخدمات الجنسية “النشاز”، للمازوشيين والساديين ومحبي الممارسات الجنسية غير الاعتيادية.
وإلى جانب الخدمة الجنسية، توفر مواقع إلكترونية أخرى يعج بها الأنترنت، عروضا ترويجية تقدم خدمات المبيت والأكل والشراب، لمن لا يملك “البرتوش”، مقابل أسعار “في المتناول”، يتم التفاوض عليها على الهاتف، (الأرقام معروضة إلى جانب الصور) أو من خلال رسالة على الموقع.
ولجأت العديد من محلات التدليك و”الماساج”، إلى هذه المواقع لعرض خدماتها، مقدمة عروضا مغرية للزبائن الراغبين في الاستمتاع بخدمة جنسية إلى جانب الاسترخاء، والتي تقدمها على شكل “باك”، بعناوين متعددة مثل “محراب إيمان” و”المدلكة الجوهرة” أو “الماساج اللوكس” أو “المعلمة الخبيرة في السيطرة” وغيرها من الأسماء والعناوين التي توحي بنوعية الخدمة المقدمة وجودتها.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق