fbpx
حوادث

5سنوات لشبكة “الحريك”

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، أول أمس (الاثنين)، بمؤاخذة ثلاثة متهمين بتنظيم الهجرة السرية، وحكمت على المتهم الرئيسي بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قيمتها خمسون ألف درهم بعد متابعته، في حالة اعتقال من قبل وكيل الملك بجنح النصب والاحتيال، وتنظيم وتسهيل الهجرة غير الشرعية، وحيازة المخدرات، فيما أدين اثنان من شركائه بسنة ونصف حبسا نافذا لكل واحد منهما وغرامة مالية قيمتها خمسون ألف درهم، بعد متابعتهما بجنح المشاركة في تسهيل وتنظيم الهجرة غير الشرعية، والمشاركة في النصب، فيما أدين والد المتهم الرئيسي الذي توبع في حالة سراح بأربعة أشهر حبسا نافذا، بعد متابعته بجنحة إخفاء أشياء متحصلة من جنحة. وجاء تفكيك هاته الشبكة المتخصصة في التهجير، بناء على معلومات دقيقة توصلت بها عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، أفضت الى اعتقال المتهم الرئيسي الذي يتحدر من الجديدة، وبعد تفتيش منزل عائلته عثر بحوزته على معدات بحرية، إضافة إلى حجز 300 لتر من البنزين كانت معدة للإبحار وكذا كمية من مخدر الشيرا، قبل أن تعمل عناصر الضابطة القضائية على ايقاف شريكيه بعد تحديد هويتهما، واللذين عملا على جلب مرشحين للهجرة السرية مقابل مبالغ مالية متفاوتة من أجل التوجه نحو الضفة الأخرى.
وعلمت “الصباح ” أن المتهم الرئيسي تسلم مبالغ مالية من الضحايا واختفى عن الأنظار قبل أن يتم ايقافه، وتم الاستماع إلى مرشحين للهجرة السرية أكدا أنهما يتحدران من الجديدة، وأنهما كانا ضمن مجموعة من الشباب الراغبين في الهجرة إلى أوربا عبر قارب للصيد التقليدي، وأضافا أنهما نسقا مع المتهم الرئيسي الذي وعدهما بالتهييئ للرحلة، بعدما تسلم من الأول خمسة آلاف درهم، والثاني ألفين وخمسة مائة درهم، وأنهما فوجئا باختفاء منظم الرحلة خلال اليوم المحدد.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق