fbpx
حوادث

إيقاف مبتز مغاربة وأجانب

استدرج ضحاياه إلى موقع للدردشة بالفيديو وصورهم في وضع فاضح

أحالت فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية بالمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، أخيرا، في حالة اعتقال شابا يبلغ من العمر 23 سنة يتحدر من وادي زم.
وجاء إيقاف المتهم من قبل عناصر الشرطة على خلفية شكاية تقدمت بها متزوجة تتحدر من الجديدة، نيابة عن زوجها المقيم بالنرويج قرابة 30 سنة بناء على توكيل سلمه لها، والذي كان ضحية عملية ابتزاز جنسي.
وأضافت المشتكية أن زوجها تعرف على الموقوف على أساس أنه فتاة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما قبل دعوته، وبعدها انتقلا إلى الدردشة بالفيديو، إذ كانت الفتاة الظاهرة تقوم بإيحاءات جنسية، فتفاعل معها وقام بدوره بسلوكات مخلة بالحياء، إلى أن فوجئ بإشعار من صاحب الحساب المذكور يخبره بأنه ذكر وليس أنثى، وأرسل له بعد ذلك شريط فيديو يظهره في وضعية مخلة بالحياء، حينها شرع المشتكى به في تهديده بنشر الفيديو الإباحي لدى أفراد عائلته وأصدقائه، فقام الضحية بإرسال مبلغ مالي إلى المتهم عن طريق شركة لتحويل الأموال.
وإثر هذه الشكاية والأبحاث التي أجرتها فرقة محاربة الجريمة المعلوماتية بتنسيق مع مصلحة مكافحة الجرائم بمديرية الشرطة، تم تشخيص هوية المتهم، بعد ضبط إحدى الأرقام الهاتفية التي كان يستعملها.
وبعد توفر جميع المعطيات حول المشتبه فيه، توجهت فرقة أمنية إلى وادي زم، حيث تمكنت من إيقافه. وبعد مواجهته بالمنسوب إليه نفى علاقته بالتهم الموجهة إليه بتعريض الضحية للتهديد والابتزاز عبر الأنترنت بتنسيق مع أحد شركائه ،الذي مازال في حالة فرار بعد تحديد هويته، ولم تسفر عملية التفتيش بمنزله عن حجز أي محجوز له علاقة بالواقعة، وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة أمر بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معه.
وتعميقا للبحث نفى مجددا المتهم خلال الاستماع إليه، تورطه في عمليات النصب عن طريق شبكة الأنترنت أو ما يصطلح عليه بـ”أرناك”، مشيرا إلى أنه لا علاقة له بالقضية.
وأحيل الموقوف على النيابة العامة المختصة، وبعد استنطاقه تقرر إطلاق سراحه، وعدم متابعته بعدما تنازلت المشتكية عن متابعته.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى