fbpx
اذاعة وتلفزيون

تخوفات من تصوير أعمال سينمائية

المخرج العلوي قال إن مشاكل ترافق استئناف العمل

كشف المخرج المغربي عزالعرب العلوي، بعض المشاكل التي واجهته بعد اتخاذ قرار استئناف تصوير أحدث أعماله، مشيرا إلى أن العودة لن تكون سهلة، في ظل الوضع الذي مازال يعيشه المغرب، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
 قال العلوي في حديثه لـ “الصباح”، إنه في الوقت الذي سمح فيه باستئناف التصوير، قرر العودة إلى علمه وتصوير المشاهد المتبقية من فيلم وثائقي، إلا أنه فوجئ، بعدما أجرى اتصالات مكثفة، برفض بعض الذين كان يتوقع أن يصور معهم، استقبال فريق العمل.
وأوضح العلوي أنه كان من المقرر أن تصور بعض المشاهد مع أشخاص لهم علاقة بالشخصية الرئيسية للفيلم الوثائقي، والذين عبروا عن استعدادهم لذلك، في وقت سابق، وقبل اندلاع أزمة فيروس كوفيد 19، إلا أن الخوف من هذا الفيروس، دفعهم إلى رفض لقاء فريق العمل، ما تسبب في ارتباك كبير.
وتساءل العلوي، عن الإجراءات التي يمكن أن يتخذها فريق العمل في هذه الحالة، سيما أن العمل في المراحل الأخيرة من التصوير.
ويسلط فيلم العلوي الجديد، والذي قدم مجموعة من الأعمال والتي حظيت بنجاح كبير، آخرها فيلم “دوار البوم”، الضوء على شخصية العلامة الشيخ ماء العينين.
واضطر فريق العمل إلى توقيف التصوير بسبب جائحة كورونا، علما أن بعض المشاهد صورت في موريتانيا وإسبانيا وبعض المدن المغربية منها الرباط وأكادير والعيون وسمارة. يشار إلى أن المركز السينمائي المغربي أعلن استئنافه دراسة ومنح رخص التصوير لفائدة شركات الإنتاج للأعمال السنيمائية والسمعية البصرية، وذلك تبعا لقرار السلطات العمومية المتعلق بإمكانية استئناف الأنشطة المرتبطة بالإنتاج السمعي البصري.
وأصدر المركز السينمائي دليلا للخطوط الرئيسية للسلامة الصحية لتصوير الأعمال السنيمائية والسمعية البصرية، فصل فيه تدابير السلامة الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا في أماكن التصوير، مشيرا إلى أنه قام بدراسة معمقة حول الإجراءات الدولية المعتمدة في القطاع السمعي.
 إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى