الأولى

عائلة بنصالح تعزز موقعها في سوق التأمينات

مجموعة “هولماركوم” تدمج فرعيها “سند” و”أطلنطا” في شركة واحدة

قررت مجموعة “هولماركوم”، المملوكة من قبل عائلة بنصالح، ضم فرعيها في التأمينات “سند” وأطلنطا” في شركة واحدة لتعزيز موقع المجموعة في السوق من خلال تجميع إمكانية الفرعين وتعزيز أدائهما. وينتظر أن تمكن عملية الاندماج من بروز فاعل مرجعي في سوق التأمينات برقم معاملات يصل إلى 5 ملايير درهم وشبكة وكالات تتجاوز 400 نقطة بيع، وأزيد من 650 متعاونا.

وأفادت مصادر أن مجلسي إدارة الشركتين اجتمعا، صباح اليوم، (الاثنين) من أجل التصديق على العملية وتحديد المقاربة، التي سيتم اعتمادها في عملية الإدماج. وتملك شركة التأمينات “أطلنطا” 99.96 % من رأس مال سند، وستتم عملية الإدماج على أساس 11 سهما لـ “أطلنطا”، مقابل سهم لـ”سند”.

وأعلنت المجموعة، من خلال إعلان لها، أن هذا التقارب بين الفرعين يندرج في إطار إستراتيجية إعادة تنظيم وتنمية قطبها المالي. واعتبر محمد حسن بنصالح، الرئيس المدير العام لمجموعة “هولماركوم”، أن حجم الفرعين متقارب، ويحققان نتائج جيدة، ويسجلان نتائج تفوق متوسط مؤشرات السوق، مضيفا أن عملية الإدماج ستساهم في تعزيز المكتسبات والنتائج المحققة، خلال السنوات الأخيرة، من خلال إنشاء شركة أكثر قوة، بإمكانها مسايرة التحولات، التي يعرفها سوق التأمينات.

ولن يتم إتمام هذه العملية قبل شتنبر 2020، إذ يتعين أن تحظى بموافقة الأجهزة المقررة داخل الشركتين، إضافة إلى الحصول على ترخيص من قبل سلطة التقنين والمراقبة، الممثلة في هيأة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، وكذا الحصول على تأشيرة الهيأة المغربية لسوق الرساميل.

عبد الواحد الكنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق