حوادث

الاغتصاب يلاحق دركيا مزيفا بمراكش

أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تامنصورت، أول أمس (الخميس)، شابا في عقده الثالث، انتحل صفة دركي لاستدراج الفتيات والنساء وممارسة الجنس عليهن.
وأكدت مصادر مطلعة أن امرأة تقدمت إلى مركز درك تامنصورت، مطالبة بلقاء رئيسه، ولدى مقابلته كشفت له تعرضها للاغتصاب من قبل عنصر يشتغل بالمركز ذاته، مقدمة أوصاف الفاعل.
وأوضحت المصادر أن رئيس المركز استغرب عدم مطابقة الأوصاف التي قدمتها المشتكية على أي من عناصر المركز، قبل أن يطلعها على هوية العناصر التي تشغل تحت إمرته، من أجل التعرف على الفاعل المفترض. وأضافت المصادر أن المشتكية أكدت أن مغتصبها لا يوجد ضمن الأشخاص الذين اطلعت على هوياتهم، غير أنها أكدت أنه يسكن غير بعيد من مركز الدرك، ليستدعي رئيس المركز بعض العناصر ويطلب من المشتكية مرافقتهم إلى الشقة المذكورة، حيث جرى اعتقال الدركي المزيف.
وتبين من خلال التحقيق أن المعني بالأمر اعتاد تقديم نفسه على أنه دركي بمركز تامنصورت، من أجل الإيقاع بضحاياه واستدراجهن لممارسة الجنس عليهن.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق