fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الجداف” تحتفي بالمبدعين عن بعد

ورشات تفاعلية لجميع الفئات حول الرسوم المتحركة وفن الرسم بالقهوة

احتفت برامج منصة الجداف الإبداعية، وهي منصة صممت لاستقطاب المشاريع الذاتية الإبداعية، بالمبدعين وتشجيعهم على التفاعل، انطلاقا من منازلهم في أنحاء الإمارات والعالم.
وكلفت منصة الجداف الإبداعية في مركز جميل للفنون نخبة من فناني الإمارات بتصميم وتنفيذ مشاريع تفاعلية وورشات عمل للصغار واليافعين والشباب والكبار، بالاستعانة بالوسائط المعلوماتية المتوفرة في المنازل، ويديرها عدد من الفنانين والمبدعين الذين لهم تعاون مستمر مع مؤسسة فن جميل، منهم مركز “جلف فوتو بلس”، والفنانة إيمان الهاشمي، ومركز “كايف ذا ستوري أوف ثينجز”، والفنانة أسماء خوري، وناتاليا كونفورتي، وفيصل الملك، وسارا مسـينائي، والفنانة رانية نقور، ودانيال ري، وهو عضو في جمعية جميل، والفنان مروان شكرجي، والفنانة مالدا صمادي، والفنانة نهلة الطباع.
وتعددت الورشات الإبداعية في المنصة التفاعلية، حتى تراعي جميع الأذواق الفنية والفئات، ومنها ورشة عمل الرسوم المتحركة مع نهلة الطباع الذي يستهدف فئة المراهقين والشباب من خلال برنامج تعليمي يضفي الحياة على الرسومات، إذ يمتلك المستفيد من قدرات تعلم التقنيات، إضافة إلى ورشة فن الرسم بالقهوة مع أسماء خوري، وهو عبارة عن درس تعليمي فريد من نوعه تستخدم فيه القهوة في الرسم، ويكتشف المستفيدون كيفية استخراج درجات لون متعددة وفهم قيمة اللون وطريقة التمييز والتظليل أثناء رسمك لمنظر طبيعي بسيط.
ومن الورشات الفنية أيضا، “ارسم كاريكاتير خاصا بك مع رانيا نقور”، من خلال تعلم كيفية رسم صور كاريكاتورية للعائلة والأصدقاء باستخدام أشكال وتقنيات بسيطة.
وستستمر منصة الجداف الإبداعية بتقديم ورشات العمل، باعتبارها جزءا من البرامج التفاعلية التي ينظمها مركز جميل للفنون باستمرار.
وجدير بالذكر أن منصة الجداف الإبداعية عبارة عن منصة افتراضية للاحتفاء بالمواهب المحلية المبدعة، وتمكين الجماهير من التفاعل معها ودعمها من خلال سلسلة من النشاطات التي بدأت في أبريل الماضي، وبما أن برامج مركز جميل للفنون المفتوحة للعامة متوقفة مؤقتا نظرا للظروف الحالية، فقد تم تصميم منصة جداف لتستقطب المشاريع الذاتية الإبداعية وتقديم الموسيقى الحية وتوفير فرص كثيرة وممتعة للتسوق والاستمتاع بالعروض بغرض إيصال تجربة متكاملة وجديدة إلى المنازل.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى