fbpx
خاص

الرياح بفاس وتطوان تسبب خسائر كبيرة

كاد سقوط لوحة إشهارية كبيرة، صباح السبت الماضي، من فوق سطح عمارة قبالة محطة القطار أكدال بفاس، بفعل الأمطار والرياح العاصفية القوية التي عرفتها المدينة ودامت طيلة ساعات الصباح، أن يتسبب في كارثة إنسانية لولا ألطاف الله، وتزامن ذلك مع ضعف الحركة بالشارع.
وأدى الحادث الذي استنفر الجهات المعنية، إلى إلحاق خسائر مادية جسيمة بشاحنة وسيارة خفيفة وسيارة أجرة صغيرة.
وشوهد عمال نحو التاسعة ليلا، بصدد نزع اللوحة الإشهارية من المكان الذي سقطت فيه من علو يفوق 5 أمتار، بعدما ثبتت في وقت سابق فوق السطح، لإشهار مختلف السلع والبضائع، فيما لم يخلف الحادث، من حسن الحظ، أي خسائر


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى