fbpx
الصباح السياسي

لمحارشي يمنع نجلته من تقديم استقالتها من البرلمان

منع العربي لمحارشي، القيادي في حزب البام، ورئته التنظيمية التي تنفس بها في الانتخابات السابقة، حسب وصف كبار قادة التراكتور وخصومه السياسيين، نجلته وئام من تقديم استقالتها من العضوية في مجلس النواب.
وكانت وئام لمحارشي فازت بمقعد برلماني في الدائرة المحلية باقليم وزان، واحتلت المركز الأول، بفضل حضور والدها الانتخابي والتنظيمي.
وجاءت محاولات وئام لمحارشي بتقديم استقالتها من مجلس النواب، بسبب ما تتعرض له من حملات تشهير، وصلت حد اتهامها بمتابعة دراستها بأمريكا عن طريق المال العام.
وقال “خيثاء” كما وصفهم والدها في فيديو له نشره على صفحته بالفايسبوك، إن وئام المحرشي أصغر برلمانية بالمغرب، تتابع دراستها في أمريكا، ولم تطأ قبة البرلمان منذ 4 يناير 2017، مع العلم أنها لازالت تتمتع براتبها الشهري والتعويضات دون توقف.
ونفى والدها العربي لمحارشي، عضو مكتب مجلس المستشارين، أن تكون نجلتها قد غادرت المغرب لمواصلة دراستها في أمريكا، مؤكدا أنها درست في معهد للتسيير والتجارة بالرباط، وأنها تحضر باستمرار الى البرلمان، ولا تتغيب عن جلساته، ولم يسبق لمكتب مجلس النواب أن اقتطع من تعويضاتها الشهرية.
واتهم والدها جهات من داخل البام دون أن يسميها بخوض حرب ضده وضد ابنته بالوكالة، كما لم يستبعد أن تكون جهات حزبية منافسة وراء نشر الشائعات.
وأكد لمحارشي ان جلده مالح، معلنا أنه سيهزم خصومه، سواء المنتمين الى البام، أو الى جهات حزبية أخرى.
وامام حملات التشهير ونشر الشائعات، قررت وئام لمحارشي اعتزال العمل السياسي والبرلماني، بمجرد نهاية ولايتها النيابية.
عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق