fbpx
الرياضة

الفتح يستعيد باش رغم الحجر

اللاعب استأنف الترويض الطبي بعد إزالة الجبيرة

نجح الفتح الرياضي في تأمين عودة لاعبه أناس باش إلى الرباط، بعد شهرين من الحجر المنزلي رفقة أسرته في خنيفرة.
ووجد الفتح صعوبة بالغة في تأمين رجوع لاعبه المصاب، بسبب حالة الطوارئ، ومنع التنقل بين المدن، قبل أن يتدخل لدى وزارتي الصحة والداخلية، بغرض الترخيص له بالعودة إلى الرباط، لمواصلة العلاج بالمركز الطبي، بعد إصابته بكسر في كاحله منذ بداية الحجر الصحي أثناء التداريب المنزلية جراء الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.وعلمت «الصباح» أن باش التحق بالمركز الطبي للفتح أول أمس (الاثنين) في الرباط، حيث أزال الجبيرة، قبل استئناف حصص الترويض، تأهبا لعودته إلى التداريب الجماعية عن بعد.
من ناحية ثانية، تماثل المهدي بنعبيد، حارس الفتح الرياضي، للشفاء جراء الإصابة، التي تعرض لها منذ فترة طويلة.
وانضم بنعبيد إلى التداريب الجماعية عن بعد بشكل تدريجي، في انتظار عودته إلى الملاعب في حال تقرر استئناف البطولة، التي علقت منذ 16 مارس الماضي، بسبب أزمة كورونا.ويعد بنعبيد من الركائز الأساسية بالفتح الرياضي على عهد المدرب السابق وليد الركراكي، قبل أن تبعده الإصابة عن الرسمية في الفترة الأخيرة، ويحل بدله محمد أمسيف في الدفاع عن عرين الفريق، كما شارك مع المنتخب الأولمبي أقل من 23 سنة في التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية بطوكيو.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى