fbpx
مجتمع

تفاصيل جديدة حول اعتقال طبيب يعمل ضمن شبكة القرقوبي

أودع قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، مساء اليوم (الأحد)، طبيبا عاما، وثلاثة أشخاص، رهن الاعتقال الاحتياطي، بسجن المدينة، وذلك للتحقيق معهم تفصيليا، في أول جلسة في 3 يونيو المقبل، على خلفية تفكيك شبكة لتوزيع “حبوب الهلوسة”، فيما قرر القاضي نفسه، متابعة “صيدلي” شقيق الطبيب، في حالة سراح مع فرض المراقبة القضائية عليه ومنعه من السفر لخارج المغرب.

وفي تفاصيل القضية أوقفت الضابطة القضائية، مساء الخميس الماضي، المعنيين بالأمر، بعد توصلها بمعلومات دقيقة، تفيد بتورط أحد الأطباء في الانتماء لشبكة ترويج الأقراص الطبية المخدرة، حيث أكدت المعلومات، أن المشتبه فيه سيقوم بتسليم وصفات طبية موقعة باسمه لبعض مروجي المخدرات بساحة ابن خلدون، وسط المدينة، لتمكينهم من اقتناء الأقراص المخدرة القوية التأثير.

وانتقلت عناصر الشرطة إلى المكان المذكور، إذ تم رصد سيارة من نوع “داسيا دوكير”، على متنها شخصين، وبالقرب منهما، شخصين آخرين، حيث بمجرد أن شاهد أحد الواقفين سيارة الشرطة لاذ بالفرار، دون أن ينتبه لسقوط بطاقة تعريفه الوطنية، ليتم إيقاف ثلاثة أشخاص.

وحسب ما حصلت عليه “الصباح” يتعلق الأمر بطبيب أخصائي في الطب العام، يبلغ من العمر 58 سنة، وشقيقه التوأم، “صيدلي”، وشخص من ذوي السوابق القضائية العديدة.

وبإجراء تفتيش بداخل السيارة تم العثور على مبلغ مالي قدره 6610 درهم، و10 وصفات طبية فارغة وموقعة باسم الطبيب الموقوف، لاقتناء ثلاثة أنواع من الأقراص المخدرة القوية.

وحسب ما حصلت عليه “الصباح” جاء قرار الاعتقال في حق الطبيب بعدما أظهر البحث أنه ليس من اختصاصه منح الأقراص الطبية المخدرة المضمنة في وصفاته، وأنها من اختصاص طبيب اختصاصي في الأمراض النفسية والعقلية، نظرا لخطورتها على المستهلكين. كما أظهر البحث مع المشتبه فيه ذي السوابق القضائية العديدة أن الطبيب لديه وسيط للراغبين في الحصول على الوصفات الطبية يقطن بحي “الباريو”، ما دفع إلى الانتقال على وجه السرعة إلى المكان الموصوف وإيقافه.

ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 34 سنة، من ذوي السوابق العدلية، وعند إخضاعه لتفتيش، عثر بحوزته على كمية من الأقراص المهلوسة، إضافة إلى وصفة طبية صادرة عن الطبيب لفائدة شخص آخر، ما دفع بعناصر الشرطة القضائية إلى الانتقال رفقة المشتبه فيه إلى مقر سكناه ليتم إيقافه.

ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 32 سنة، وبتفتيش منزله، عثرت عناصر الشرطة على ثلاث علب من الأقراص المخدرة من نوع “نورداز 15 مغ”، كل واحدة منهم تحتوي على 30 قرص، و 30 قرص مخدر من نوع “زيبام”، و 14 قرص مخدر من “ألبراز”، إضافة إلى نسخة من وصفة طبية صادرة عن الطبيب نفسه في اسم أحد المبحوث عنهم من طرف المنطقة الأمنية المضيق الفنيدق من أجل الاتجار في المخدرات.

كما أظهر البحث أن المشتبه فيهم الثلاثة كانوا يقتنون الأقراص الطبية المخدرة من أحد المستخدمين بإحدى الصيدليات وسط المدينة.

يوسف الجوهري(تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق