fbpx
الأولى

برلماني اتحادي يكشف معاناة أسر فقيرة مع محنة الدعم

وجه محمد احويط، عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا الى محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، حول عدم استفادة مجموعة من ساكنة إقليم وزان من الدعم المخصص للفئات الاجتماعية المتضررة بشكل مباشر من تداعيات الحجر الصحي.
وقال محمد احويط الذي يرأس جماعة زومي القروية، ان لجنة اليقظة الاقتصادية في اجتماعها ليوم الاثنين 23 مارس 2020 ركزت على تدابير دعم القطاع غير المهيكل المتأثر مباشرة بالحجر الصحي ، وحيث أن اللجنة اقترحت أن تتم العملية عبر مرحلتين، الأولى تهم الأسر التي تستفيد من خدمة “راميد” وتعمل في القطاع الغير المهيكل، والثانية بالنسبة للأسر التي لا تستفيد من خدمة راميد وتعمل في القطاع الغير المهيكل وتوقفت عن العمل بسبب الحجر الصحي.
وأضاف عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب بأن ” العديد من ساكنة إقليم وزان، المتأثرين بشكل مباشر من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها بلادنا لمواجهة فيروس كورونا المستجد، المشتغلين في القطاع غير المهيكل والمستفيدين من نظام “راميد”، لم يتوصلوا بالدعم رغم اتباعهم للخطوات المطلوبة (بعث رقم بطاقة راميد إلى الرقم 1212)، كما أن فئات أخرى متأثرة بشكل مباشر من الحجر الصحي، تشتغل بدورها في القطاع الغير المهيكل، ولا تتوفر على خدمة راميد، لم تتلق أي جواب لحدود هذه اللحظة لا بالإيجاب ولا بالرفض رغم ملأ المعلومات المطلوبة بالموقع المخصص لهذا الغرض” .
ونبه النائب محمد احويط إلا ان ” عدم استفادة الأسر التي تشتغل بالقطاع غير المهيكل من الدعم المباشر بإقليم وزان، يؤزم وضعهم الاجتماعي والاقتصادي، الشيء الذي يتطلب تدخلا عاجلا لإنصاف ساكنة الإقليم التي التزمت بالتعليمات المتخذة وأبانت عن وطنية صادقة ” .
وطالب عضو الفريق الإشتراكي بمجلس النواب من وزير الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة توضيح أسباب تأخر استفادة العديد من الأسر المتوفرة على خدمة راميد بإقليم وزان ، و التدابير التي اتخذتها وزارته للإفراج عن الدعم المخصص للأسر التي تشتغل بالقطاع الغير المهيكل ولا تتوفر على خدمة راميد.
عبد الله الكوزي

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى