fbpx
الرياضة

آسفي يطفئ غضب لاعبيه

سارع المكتب المسير لأولمبيك آسفي إلى صرف راتب شهرين لتفادي غضب لاعبيه.
ووفق معطيات حصلت عليها «الصباح» فإن إدارة الفريق العبدي صرفت للاعبين الراتب الشهري لمارس الماضي، الأسبوع الماضي، بعد تأخير كبير بسبب التأخر الحاصل في توصلها بالشطر الثاني لمنحة المجمع الشريف للفوسفاط، بعدها بدأت ترتيبات صرف راتب شهر أبريل المنصرم.
وأفاد مصدر مسؤول أن الفريق سارع إلى صرف راتب أبريل لامتصاص غضب اللاعبين، وأكد أن إجراءات ضخ الرواتب الشهرية في الحسابات البنكية للاعبين انطلقت مع بداية ماي الجاري .
وتابع المتحدث نفسه أن منحة الفوسفاط هي الملاذ الوحيد لمسؤولي فريق آسفي لصرف المتأخرات المالية للاعبين والطاقم التقني.
وقال عدد من لاعبي الفريق إن أغلبهم ينتظرون صرف منح التوقيع ومعها منح عدة مباريات، وفي هذا الصدد قال المصدر إن الفريق سيسدد جزء من تلك المستحقات في هذا الشهر، ويعول على الشطر الثالث لمنحة الفوسفاط الذي تبلغ 320 مليون سنتيم، لتسديد جزء من مستحقات اللاعبين وتغطية المصاريف اليومية، في انتظار البحث عن موارد أخرى كفيلة بتخفيف العبء المالي للفريق، الذي يمر من أزمة مالية اشتدت حدتها مع توقف منافسات البطولة.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى