fbpx
الأولى

حروب طاحنة قبل الإفطار

خلاف بين عائلتين بالبيضاء تحول إلى صراع والشرطة وجدت صعوبة في السيطرة على الوضع

عاشت منطقة عين السبع بالبيضاء، أمس (الأحد)، ساعة قبل أذان المغرب، مواجهة دامية بين شابين استعملا فيها أسلحة بيضاء، قبل أن تتطور إلى الأسوأ، بعد أن دخلت عائلتا المتنازعين والجيران على خط العراك لنصرة أحدهما على الآخر.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المواجهة خلفت إصابة أحد المتصارعين بجروح خطيرة، بعد تعرضه لطعنة سكين، في حين وجدت عناصر الأمن صعوبة في السيطرة على الوضع، بعد أن احتدم العراك بين الأطراف المتنازعة وتبادلت الرشق بالحجارة والمزهريات من سطح عمارتها، بطريقة مثيرة.
وتسبب سوء فهم بين شابين، في اندلاع مواجهة بينهما ساعة قبل أذان المغرب، إذ رغم تدخل الجيران لطي الخلاف وتفادي الأسوأ، فإن الأمور خرجت عن السيطرة، ليدخل الطرفان في مواجهة حامية استعانا فيها بأسلحة بيضاء، وليتحول الحي بعدها إلى ساحة للمعركة، بعد أن دخل أقاربهما طرفا في النزاع، لنصرة أحدهما على الآخر.
وحلت بالحي عناصر القوات المساعدة المكلفة بالقيام بحملة أمنية لإلزام المواطنين باحترام الحظر الصحي الشامل، لكن دون جدوى، بعد أن وجدت صعوبة في إعادة الهدوء بالمكان، بل وصل الأمر إلى حد رشق عناصرها من فوق سطوح العمارات، لتضطر إلى المغادرة، وتحل محلها فرق أمنية، وجدت بدورها صعوبة في السيطرة على الوضع، قبل أن تنجح في إيقاف أحد طرفي الصراع، وتنقله إلى مقر الدائرة الأمنية، ما دفع السكان إلى التزام منازلهم خوفا من الاعتقال، لتجد الشرطة الفرصة مناسبة لاعتقال الطرف الثاني، الذي تبين أنه أصيب بجروح خطيرة بعد تعرضه لطعنات سكين، إذ تم نقله إلى المستعجلات لتلقي العلاج.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى