fbpx
حوادث

انتحار شاب بالحسيمة

شهدت منطقة “إمجوضن” الواقعة بين جماعتي إمزورن و آيت يوسف وعلي، بإقليم الحسيمة، صباح الاثنين الماضي، حالة انتحار لشاب في عقده الثالث. وأفادت مصادر متطابقة أن الهالك وضع حدا لحياته شنقا داخل غرفته بمنزل عائلته في المنطقة سالفة الذكر. وانتقلت إلى المكان فور توصلها بالخبر مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية، التي عاينت جثة الهالك وأشرفت على نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة، لإخضاعها للتشريح الطبي وفق ما يجرى العمل به في مثل هذه الحالات.
وأكدت المصادر ذاتها ان المعني بالأمر شاب في بداية الثلاثينات من عمره وغير متزوج، وكان يشتغل قيد حياته بمعمل للحلويات بجماعة آيث يوسف وعلي، ولم تكن تبدو عليه أي اضطرابات نفسية، حيث كان يعيش حياة عادية، مضيفة أنه قضى ليلة الأحد الماضي، في مستشفى محمد الخامس بالحسيمة رفقة والدته التي خضعت لعملية جراحية هناك، قبل أن يعود إلى الأخير ميتا.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى