fbpx
الأولى

ثلاث مدن شمالية خالية من كورونا

 

بلغ عدد الإصابات بفيروس “كورونا 19″، التي سجلت بجهة طنجة تطوان الحسيمة إلى حدود صباح اليوم (الخميس)، 491 حالة مؤكدة، من بينها 343 حالة سجلت بمدينة طنجة لوحدها، لتحتل بذلك المرتبة الأولى على صعيد الجهة.

وبرغم انتشار وباء كورونا المستجد بشكل مخيف بالجهة الشمالية للمملكة، واحتلالها المرتبة الرابعة وطنيا بنسبة تقارب 14%، إلا أنه لحد الساعة  لم تسجل أي إصابة بثلاثة مدن، ويتعلق الأمر بشفشاون وأصيلة والفنيدق، التي ظل الوضع بها مستقرا وحافظت على خلوها من جائحة كورونا رغم ظهور أعراض الفيروس على عدد من المواطنين، الذين تقدموا إثرها إلى مراكز التشخيص الخاص بـ “كوفيد 19″، وأخضعوا للتحاليل المخبرية اللازمة، التي جاءت سلبية وأثبتت خلوهم من الفيروس.

وعرفت الحالة الوبائية بالجهة الشمالية، خلال الأيام الأخيرة، تطورا سريعا نتيجة بروز بؤر للفيروس داخل عدد من المعامل وتجمعات عائلية بكل من مدينتي طنجة والعرائش، وأسفرت عن إصابة أزيد من مائة حالة مؤكدة، أغلبهم إناث، ما تطلب وضعهم تحت تدابير الحجر الصحي بالمستشفى المحلي بالمدينة، وإخضاعهن للعلاجات المعمول بها وفق البروتوكول الذي تبنته وزارة الصحة.

كما عملت سلطات الجهة، في إطار الاحتياطات الاحترازية المتخذة لمواجهة خطر تفشي “فيروس كورونا” بتراب الجهة، على إغلاق عدد من الوحدات الصناعية بطنجة، من بينها معامل للنسيج بالمنطقتين الصناعيتين لاجزناية وامغوغة بطنجة، وكذا معامل لتصبير سمك بنفس المدينة، فيما تم توقيف العمل بجميع الوحدات الصناعية بالمدينة العرائش لمدة أسبوعين، من بينها وحدة صناعية متخصصة في تصبير السمك بالإقليم، التي تشغل أزيد من 5 آلاف عامل وعاملة خلال فترة ذروة الإنتاج.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى