fbpx
حوادث

مواجهات بين الشرطة وعائلة جانح

قامت بخرق الطوارئ الصحية ورشقت الأمن بالحجارة والعصي لمنع اعتقال ابنها

أسفرت عملية تدخل أمني لفرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن بنمسيك بالبيضاء، أخيرا، لإيقاف مبحوث عنه بحي سباتة، عن تعرض العناصر الأمنية لاعتداء همجي وتعريض حياتهم لخطر جدي بعد مقاومتهم بعنف، من قبل عائلة الجانح.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 20 سنة و60، من عائلة المبحوث عنه، تمردوا على قانون الطوارئ الصحية، وخرقوا الحجر الصحي، بعد خروجهم من المنزل، لمنع الشرطة من إعمال القانون، قبل أن يتورطوا في الهجوم على أفرادها وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم وعدم الامتثال وإلحاق خسائر مادية بسيارة للشرطة.
وكشفت المصادر ذاتها، أن المواجهة العنيفة، اندلعت إثر انتقال عناصر الشرطةالتابعة لمنطقة أمن بنمسيك إلى حي سباتة، لمباشرة إجراءات إيقاف متهم مبحوث عنه،يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني لتورطه في قضايا تتعلق باستعمال ناقلة دون إذن مالكها وهتك عرض قاصر بالعنف، إثر تلقيها معلومات تفيد وجوده داخل منزل أسرته، قبل أن تفاجأ بمقاومة عنيفة من قبل عائلته لمنع المصالح الأمنية من إعمال القانون.
وكشفت المصادر، أن المقاومة العنيفة التي أبدتها عائلة الجانح تسببت في رشق عناصر الأمن بالحجارة،وعرقلة عملها، وتأخير عملية اعتقاله وخسائر مادية في سيارة الشرطة.
وعلمت “الصباح”، أنه لولا حنكة وخبرة رجال الشرطة في كيفية التعامل مع الهجوم الدامي،لتطورت الأمور إلى الأسوأ، بعدما أصبحت الواقعة خارجة عن السيطرة، نتيجة تشبث عائلة المتهم بمنع الأمنيين من القيام بواجبهم المهني.
وانتهت المواجهة بتمكن المصالح الأمنية من السيطرة على الوضع، بعد الاستعانة بفرقة ميدانية وإيقاف المتهم، الذي كان مبحوثا عنه، بعد إيقاف خمسة معتدين من عائلة واحدة.
وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، واقعة الاعتداء، إذ كشفت في بلاغ لها،أن عناصر الشرطة القضائية تدخلت من أجل إيقاف مشتبه فيه بحي سباتة بالبيضاء، يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني لتورطه في قضايا، تتعلق باستعمال ناقلة دون إذن مالكها وهتك عرض قاصر بالعنف، غير أن عددا من أقاربه حاولوا مقاومة عملية الاعتقال بشكل عنيف وباستعمال الرشق بالحجارة، مما ألحق خسائر مادية بسيارة لشرطة النجدة، قبل أن تتمكن عناصر الشرطة مدعومة بفرق ميدانية إضافية من فرض النظام العام وإيقاف خمسة من بين المشتبه فيهم.
وحسب المصدر ذاته، تم الاحتفاظ بأربعة من الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع المشتبه فيها الخامسة للبحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، في وقت مازالت فيه الأبحاث والتحريات جارية، من أجل إيقاف باقي المتورطين المفترضين في هذه الأفعال الإجرامية.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى