fbpx
حوادث

تبادل الرصاص بين عصابتين مغربيتين في سبتة

الملقب بـ”النيني” كان الجميع يعتقد أنه في السجن  بعد الحكم عليه من طرف القضاء المغربي بـ 13 سنة


علمت الصباح من مصادرمطلعة أن عملية تبادل إطلاق الرصاص بسبتة المحتلة، ليلة الأحد الماضي، كانت تصفية حسابات بين عصابتين متخصصتين في تجارة المخدرات، حسب مصادر أمنية إسبانية لوسائل الإعلام.
  وأضافت مصادر “الصباح” أن الطيب الوزاني، الملقب ب”النيني”،  كان على متن دراجة نارية، ثم فجأة هاجم عناصر إحدى العصابات كانوا على متن سيارة “مرسيديس” سوداء اللون، علما أن المتهم كان الجميع يعتقد أنه مازال بالسجن، بعد الحكم عليه من طرف القضاء المغربي ب 13 سنة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى