fbpx
الأولى

مصحة الهلال الأحمر بتطوان تنفي شائعات إغلاقها

خرجت مصحة الهلال الأحمر بتطوان ببيان توضيحي للرأي العام تستنكر فيه الأخبار الزائفة التي راجت حولها، مدعية إغلاقها.
وأوضحت المصحة في بيان توصلت “الصباح” بنسخة منه، “أن المصحة تشتغل في ظروف عادية، وأن القيمين عليها حريصون على توفير الخدمات الضرورية للمرضى، خصوصا في وقت يتعين فيه تخفيف الضغط على المستشفى العمومي”.
وأضاف البيان أن مصحة الهلال الأحمر تشتغل بتنسيق وثيق مع مندوبية الصحة ومع إدارة مستشفى سانية الرمل، وقد تطوعت في هذا الإطار أزيد من 10 ممرضات تابعات للمصحة للعمل ضمن الطاقم الطبي وشبه الطبي المكلف بالتكفل بالحالات المصابة بفيروس كورونا، وهن يعملن ضمن الصفوف الأولى إلى جانب زميلاتهن وزملائهن بالمصلحة التي أوكل إليها توفير العلاجات للمرضى الذين أثبتت التحاليل إصابتهم بهذا المرض.
وقال مدير المصحة “الدكتور محمد النية” في البيان نفسه، إنه “على إثر إجراء مجموعة من الاتصالات مجهولة المصدر، بالطاقم الطبي وشبه الطبي لمصحة الهلال الأحمر المغربي، تخبرهم بأن أبواب المصحة ستغلق وتحثهم على عدم الالتحاق بالعمل”، بل إن “بعض هذه الاتصالات شملت أسر المعنيين والمعنيات بالأمر، ما من شأنه أن يخلق ارتباكا في صفوفهم”.
وأشار البيان إلى أن “تداول مثل هذه الأخبار في هذا الوقت الحرج الذي تجتازه بلادنا والذي يتطلب تضافر جهود الجميع من أجل مواجهة جائحة كوفيد 19، يستوجب الرد لوضع الأمور في نصابها”.
وأكد المدير أن البيان الصادر عن المصحة يأتي “تنويرا للرأي العام واجتناب تداول معلومات مغلوطة، باستغلال واقعة احتكاك طبيب الإنعاش بحالة مصابة بفيروس كورونا المسبب لمرض (كوفيد19)، لزرع الشك والبلبلة”، لدواعي قال المصدر ذاته إن المصحة “تجهل مراميها”.
وأضاف البيان أن “الطبيب المعني قد خضع لتحاليل مخبرية أثبتت عدم إصابته بالفيروس المذكور وسيلتحق قريبا بعمله، ليساهم إلى جانب طاقم مصحة الهلال الأحمر المغربي في توفير خدمات لفائدة المرضى في ظروف آمنة تتخذ فيها جميع التدابير والإجراءات المطلوبة”.
يوسف الجوهري(تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى