fbpx
مجتمع

سكان آيت تسليت يتدارسون مشاكلهم مع والي تادلا

عقد والي جهة تادلا محمد فنيد، أخيرا، جلسة عمل داخل خيمة نصبت في الهواء الطلق بآيت تسليت بمدينة بني ملال بحضور الكاتب العام بالولاية، ورئيس المجلس البلدي لمدينة بني ملال والسلطات المحلية والأمنية ورؤساء المصالح الخارجية وكذا أعضاء المكتب الفيدرالي لآيت تسليت الكبرى وآيت عطا، إضافة إلى فعاليات  المجتمع المدني وعدد من سكان المنطقة، تفعيلا لسياسة القرب مع المواطنين التي تنهجها السلطات الولائية، ومعايشة قضايا المواطنين لتقديم الأجوبة الفعلية علــى متطلباتهم. وأفادت مصادر مطلعة، أن لقاء الوالي مع فعاليات المجتمع المدني يندرج ضمن سياق الاجتماعات التي سبق أن عقدتها مصالح الولاية مع المعنيين  بالأمر لإيجاد الحلول لكل متطلبات سكان أحياء آيت تسليت الكبرى المكونة من 12 حيا (أوربيع الزعراطي، أوربيع لحرش، أوربيع معدن، أوربيع خرطوس، آيت تسليت، كمو، تيفرت، بوسلهام، عياط أورير، فوغال، الولجة)
وطرح ممثلو الجمعيات الحاضرة مشكل ربط المنازل المتبقية بالتطهير السائل بعد أن اعترض بعض الملاك على العملية، لكن الولاية تدخلت لفض النزاع القائم بعد أن هيأت دراسة لربط البنايات المتبقية بالكهرباء في إطار اللجنة التقنية المحلية.
 ووعدت مصالح الولاية الحاضرين بتسوية مشكل الطريق الرابطة بين آيت تسليت وحي جميلة وكذا الطريق الرابطة بين حي تفريت وأوربيع اللتين سيتم تعبيدهما قريبا، علما أن الأشغال ستنطلق قريبا في طريق الزعراطي، كما أن طريق تشنوين سيتم إصلاحها.
ووعد ممثل الصحة المتدخلين، الذين طالبوا بتحسين أداء المستوصف غير القادر على استيعاب حاجيات السكان، بتوسيع مساحته وتوفير الأدوية والأطر الكافية وإنجاز مستوصف جديد قريب بتجزئة جميلة.  ولتفادي مشاكل التعمير القائمة بالمنطقة، فإن دراسة أنجزتها شركة العمران همت أحياء أوربيع وآيت تسليت، وتم تحيين تصاميمها القطاعية بالاعتماد على ملفات طلبات رخص البناء الجديدة مع إعادة هيكلة حي فوغال الذي ما زال يعاني مشاكل مرتبطة بالعمران. وثمنت فعاليات المجتمع المدني مبادرة الوالي الذي انفتح على المجتمع المدني، وأشركها لإيجاد الحلول لعدد من المشاكل التي ما زالت  تستأثر باهتمام المواطنين بالمنطقة المعنية، سيما الإسراع في إنجاز الطرق خاصة الرئيسية منها والتشجير والمحافظة على البيئة وتسريع عملية الربط بالماء الصالح للشرب والكهرباء والصرف الصحي وتسريع وتيرة بناء أشغال المركز الصحي، وتوفير حافلات النقل وتسهيل المساطر الإدارية للمواطنين مع تعميم الإنارة العمومية، وتوفير مركز الأمن والتنسيق مع المصالح الخارجية لإنجاز بعض المشاريع، وفتح الملاعب الرياضية التابعة للمؤسسات التعليمية في وجه الشباب والتسريع في عملية الحصول على بطائق التغطية الصحية، وتوفير المصل المضاد لسم العقارب وعقد جلسة عمل مع نواب أراضي الجموع.

  سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى