fbpx
وطنية

650 ألف رسالة نصية لصندوق كورونا

لم يساهم المواطنون بشكل كبير، كما كان منتظرا، في دعم صندوق محاربة جائحة كورونا، عبر إرسال رسائل قصيرة بقيمة 10 دراهم، على الرقم 1919. فبعد مرور 20 يوما على بدء عملية جمع التبرعات بهذه الطريقة، توصلت المصالح المختصة بـ 650 ألف رسالة فقط، في وقت كان من المنتظر بلوغ ثلاثة ملايين رسالة “إس إم إس” لدعم هذا الصندوق.
وعزت مصادر “الصباح” السبب إلى تأثر أغلب الأسر العاملة في المقــاولات الصغرى والمتوسطة، والتي توقفــت عن العمل، علاوة على الباعــة الجائلين، وتأثــر القطــاع المهيــكل النشيط في المجال الصناعي والخدماتي.
وبالمقابل، تم جمع 2800 مليار من المقاولات العمومية والخاصة ورجال ونساء المال والأعمال، والمنتخبين، وجمعيات مدنية وأحزاب ونقابات، خصصت لتقديم المساعدة لأزيد من 7 ملايين أسرة، موزعة بين الحاملة لبطاقة “راميد” بـ 4 ملايين أسرة، وثلاثة ملايين من الذين لا يتوفرون على هذه البطاقة، وبينهم “الفراشة”، علاوة على دعم أزيد من 700 ألف أجير، وأزيد من 115 ألف مقاولة توقفت عن العمل، وإجراء 700 ألف تحويل لفائدة الأجراء المسجلين بصندوق الضمان الاجتماعي، ناهيك عن دعم القطاع الصحي بألفي مليار، دفعة أولى، في انتظار دفعة ثانية.
أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى