fbpx
ملف الصباح

كثرة الهم كتضحك … بوبكر: أشاغب في “الكوزينة”

 في ظل مشاعر التوتر والاكتئاب، التي قد يعانيها الكثير من المغاربة بسبب الحجر الصحي، تقفز بعض المواقف الطريفة، لتجد مكانا لها وسط الخوف والقلق.
 فمن بين الذين صادفوا بعض المواقف التي غيرت بعض تفاصيل روتينهم اليومي، في ظل ما يعيشه المغرب في الوقت الراهن، الممثل رفيق بوبكر، الذي قال إنه يحاول أن يجعل البسمة مرسومة على وجوه أطفاله وأفراد أسرته.
وقال بوبكر  في حديثه  مع ” الصباح”، إنه  في كل مرة، وحتى يتخلص من الروتين داخل منزله، يحتسي فنجان القهوة في أماكن مختلفة من المنزل “مرة أقصد الصالون، وأخرى أتوجه إلى المطبخ، وتارة أخرى، أقرر  شرب  القهوة في الحمام، حتى لا يتملكني الملل”.
 ومن بين المواقف الطريفة في حياة بوبكر، خلال الحجر الصحي، أنه يحرص على دخول المطبخ، ليس من أجل إعداد بعض الأطباق أو تقديم المساعدة، لكن من أجل ممارسة “الشغب” قبل أن يضيف “ما كنطيب ما كنخليهم هانيين، كاين غير الشغب في هاد الحجر الصحي”، قبل أن يضيف أنه لا يغادر منزله، على الإطلاق، باعتبار أن أحد افراد العائلة يتكلف باقتناء ما يخص المنزل من الموائد الغذائية، سيما أنه على يقين أن الالتزام بالحجر الصحي، من أهم الإجراءات للقضاء على هذا الوباء، وحتى يعود الجميع إلى حياتهم الطبيعية والعادية.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى