fbpx
اذاعة وتلفزيون

المكتبة الوطنية تعرض خزاناتها الرقمية

وضعت مجموعة من المنصات والموارد عن بعد وبالمجان لجميع مرتفقيها

كشفت المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، عن تنويع العرض المكتبي وتمكين المنخرطين من الاستفادة من باقات إلكترونية. تتضمن آلاف الكتب والمجلات والمواد المرقمنة، لتمكين الباحثين والطلبة والتلاميذ والمهتمين من إمكانية الاطلاع على الكتب والمصادر والمراجع في مختلف المجالات والتخصصات، خلال فترة الحجر الصحي.
وأوضحت المكتبة الوطنية أن هذه المبادرة تندرج ضمن المجهودات المبذولة في إطار التدابير الاحترازية المتخذة على المستوى الوطني للحد من انتشار وباء “كوفيد 19″، حرصا على استمرارية المرفق العمومي وضمان تقديم الخدمات للمرتفقين، مشيرة إلى أنه بإشراف من مدير المكتبة الوطنية، تمكنت أطر المؤسسة بتعاون مع مزودي الباقات الإلكترونية من وضع مجموعة من المنصات والموارد الرقمية عن بعد وبالمجان لجميع مرتفقيها.
وخصصت المكتبة الوطنية، بالنسبة إلى الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمات المجانية، الموقع الالكتروني للمؤسسة، الذي يمكن الولوج إليه عبر الرابط الخاص بها. كما يمكن الاستفادة من هذه الخدمات، عبر استعمال صفحة المكتبة الوطنية للمملكة المغربية ب”فيسبوك”.
وأعلنت المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، مع بداية الحجر الصحي، تقديم مجموعة من خدماتها عن بعد، في إطار التدابير الاحترازية المتخذة على المستوى الوطني للحد من انتشار كورونا، وكذا الحرص على استمرارية المرفق العمومي في تقديم خدماته للمرتفقين.
وعملت المكتبة الوطنية على تقديم مجموعة من خدماتها عن بعد، خصوصا في ما يتعلق بتوفير الخدمات الإدارية المقدمة للمرتفقين على الخط، وخدمات الإيداع القانوني، وخدمات تسجيل المنخرطين، والمساعدة في الحصول على الوثائق المرقمنة (المخطوطات، المجلات والكتب…). كما قررت اعتماد نظام “العمل عن بعد” بالنسبة إلى المستخدمين، الذين لا تقتضي طبيعة عملهم ضرورة حضورهم إلى مقر العمل، والاقتصار على استعمال تقنيات الفيديو بالنسبة إلى الاجتماعات الضرورية بين المسؤولين.
وتلعب المكتبة دورا أساسيا في المشهد الثقافي، إذ تتكلف بجمع ومعالجة وحفظ ونشر الرصيد الوثائقي الوطني، وكذا المجموعات الوثائقية الأجنبية، التي تمثل مختلف معارف الإنسانية، والتكفل بتلقي وتدبير الإيداع القانوني، طبقا للنصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل، وإعداد ونشر البيبليوغرافيا الوطنية، واقتناء الوثائق الوطنية والأجنبية من مخطوطات ومطبوعات وأختام وبطاقات وخرائط ومقطوعات موسيقية وصور فوتوغرافية ووثائق صوتية وبصرية وسمعية ومعلوماتية ونقود وميداليات، عن طريق الشراء أو الهبات أو التبادل، وفهرسة وتحليل وتصنيف الوثائق المحفوظة لديها، وتوفير وسائل البحث البيبليوغرافي، والسهر على صيانة المجموعات الوثائقية الخاصة بها والحفاظ عليها، واقتراح الإجراءات اللازمة، من أجل صيانة الرصيد الوثائقي الوطني…
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى