fbpx
الأولى

السلطات تستغل الطوارئ لهدم سوق بالبيضاء

القوة العمومية تدخلت لمنع الاحتجاج وفسح المجال للجرافات

هدمت السلطات المحلية بالاستعانة بالقوة العمومية المحلات التجارية بسوق المعلم عبد الله بالسيال غير بعيد عن مقاطعة السيال، اليوم الخميس، التي تطل على شارع يعقوب المنصور ببوسبجور.
وخلفت عملية الهدم احتجاجات لبعض التجار ومحاولات لمنع العملية التي استعملت فيها الخرافات.
وجاءت عملية الهدم مباغتة سيما أن التجار أخبروا فيما قبل بأنهم سيتسلمون محلاتهم في سوق شيد بحي جنان اللوز التابع لمقاطعة الحي الحسني، إلا أن الهدم استبق الاستفادة ما سبب تذمرا لدى التجار.
كما وجهت اتهامات لعدم استفادة البعض، إذ بينما شكلت ظرفية الطوارئ الصحية فرصة للسلطة لتنفيذ الهدم، رآها المتضررون استغلالا غير مشروع للظرفية، سيما أن لجوءهم للقضاء الإداري قصد التعويض عن الخطط في استعمال السلطة الناتج عنه حرمانهم من مزاولة التجارة التي يعيلون بها أسرهم ، غير ممكن بسبب تعليق الجلسات بمختلف المحاكم.
وتدخلت القوات العمومية بصرامة لثني المحتجين عن منع العملية بإبعادهم لفسح المجال أمام الجرافات.
يشار إلى أن سوق المعلم عبد الله من أقدم الأسواق العشوائية بالبيضاء، وأنه يغطي مساحة تمتد من فيلات حي السيال إلى مشارف شارع يعقوب المنصور.
المصطفى صفر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق