fbpx
الصباح الفني

فاتيح: للوسادة حصة الأسد

يكتب سكيتشات جديدة ولا يدخل المطبخ إلا للأكل

أكد الفكاهي عبد العالي فاتيح أنه في ظل الحجر الصحي، فإنه يختار أن ينام لعدة ساعات أكثر ما كان معتادا عليه في السابق، موضحا “في ظل الحجر الصحي فإن للوسادة حصة الأسد، لكن هذا لا يمنع أنني أواظب على برنامج يومي”.
وقال الفكاهي فاتيح ل”الصباح” إنه يبدأ يومه في ظل حالة الطوارئ الصحية بالقيام ببعض الأنشطة الرياضية، مضيفا “على قد الجهد، لا أحاول أن أتعب كثيرا”، قبل أن يتوجه إلى المطبخ ليساعد زوجته في تحضير وجبة الفطور.
“هي طيب وأنا ناكل” يقول فاتيح، مؤكدا أنه لا يتقن فن الطبخ ويكتفي بمراقبة ما تقوم به شريكة حياته أثناء تحضير مختلف الأطباق، مضيفا أنه خلال فترة الصباح يحرص على احتساء فنجان قهوته، بالموازة مع حفظ سيناريو مسرحية كوميدية جديدة من بطولة إلهام واعزيز والصديق مكاور وبوشعيب الدومي ومن تأليف شعيب كراكشي وإخراج إسماعيل بوقاسم.
ويخصص الفكاهي فاتيح جزءا من برنامجه اليومي، من أجل متابعة جديد أخبار مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة “فيسبوك”، كما يعتبر وسيلة للحديث مع أصدقائه.
“هوايتي المفضلة بالمنزل هي دخول المطبخ من أجل الأكل، يقول فاتيح، الذي يقوم بعدة أنشطة خلال الحجر الصحي، من بينها الاستماع إلى الموسيقى، إلى جانب كتابة سكيتشات جديدة لتقديمها بعد انتهاء أزمة كورونا.
وأضاف عبد العالي أنه يحرص على الاطلاع على أحوال أفراد عائلته والاتصال بهم، كما يقضي الفترة المسائية في متابعة أفلام سينمائية لم تتح له الفرصة من قبل لمشاهدتها.
أمينة كندي
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى