fbpx
خاص

سيدي يوسف بن علي تحت الحصار

تنقل تفاصيل يومين من المواجهات بين محتجين ورجال أمن خلفت عشرات المصابين وملتحون في قفص الاتهام


عاد الهدوء، تدريجيا، إلى حي سيدي يوسف بن علي بمراكش، أمس (الأحد)، بعد حلول لجنة أمنية تتكون من عناصر من المديرية العامة للأمن الوطني، إثر مواجهات دامية شهدتها مقاطعة سيدي يوسف في اليومين الأخيرين، فيما أفرجت
مصالح الأمن بمراكش عن 73 معتقلا، ضمن 85 معتقلا، وأبقت على 12، بينهم بعض متزعمي الأحداث.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى