fbpx
الرياضة

تاعرابت والشماخ وبصير نجوم التمرد

مازالت ظاهرة العزوف عن تلبية دعوة الناخب الوطني متواصلة رغم المجهودات المبذولة للقضاء عليها في السنوات الأخيرة.
ولم تشكل سنة 2012 الاستثناء، إذ يتواصل الاستمرار برفض بعض المحترفين الاستجابة إلى دعوة المنتخب الوطني في الاستحقاقات القارية المهمة، إما رضوخا لضعوطات فرقهم الأوربية، أو لدوافع ذاتية.
وعانى المنتخب الوطني الظاهرة نفسها في السنوات الأخيرة على عهد المدربين امحمد فاخر مع عبد السلام وادو وليد الركراكي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى