fbpx
وطنية

قنينات “مولوتوف” في مواجهات بين طلبة بمراكش

نزوح المئات من الطلبة إلى أماكن آمنة بعيدا عن الحي الجامعي

شهد الحي الجامعي الداوديات بمراكش، ليلة أول أمس (الأربعاء)، مواجهات عنيفة بين الطلبة والقوات العمومية استعملت خلالها زجاجات “مولوتوف” الحارقة.
وتعود أسباب المواجهات، حسب إفادات مصادر مطلعة، إلى خلاف نشب داخل الجناح “أ”، المخصص للطالبات بالحي الجامعي التابع لجامعة القاضي عياض، بين طالبة تتحدر من آسفي، محسوبة على التيار القاعدي، وطالبتين من الأقاليم الصحراوية. وحاول طلبة إيجاد حل للخلاف عن طريق عقد حلقيات داخل الحي الجامعي، غير أن الأمر استعصى وتطور إلى مواجهات بين الطرفين، انتقلت إلى الأحباء المجاورة، وخاصة دروب وأزقة حي الداوديات. وشهدت المواجهات مشاركة العشرات من الطلبة من الطرفين استعملوا خلالها السيوف والسواطير، إضافة إلى عشرات قنينات الغاز، التي تم السطو عليها من المحلات المجاورة للحي الجامعي، واستخدمت اثنتان منها لإرهاب القوات العمومية.
وتسببت الأحداث المذكورة في حالة من الهلع والذعر بين سكان الأحياء المجاورة للحي الجامعي، وأدت إلى إصابة العشرات، كما تم تكسير زجاج بعض السيارات، الأمر الذي كان وراء تدخل أمني قوي انطلق بعد أن حاصر العشرات من الطلبة المحسوبين على التيار القاعدي، جوانب الحي الجامعي، قرابة ساعتين، بواسطة القنينات الحارقة والحجارة.
ودفع الوضع العديد من الطلبة إلى الفرار من الحي بحثا عن ملاذ آمن إلى حين استقرار الأوضاع، فيما أكدت المصادر اشتعال نيران في أماكن متفرقة جوار الحي المذكور.
وانتهت المواجهات بتدخل القوات العمومية لكسر الحصار الذي ضربه المحسوبون على التيار القاعدي، بواسطة قنينات الغاز وحاويات الأزبال المشتعلة، لإعاقة تقدم العناصر الأمنية، التي اعتقلت مجموعة من الطلبة وحجزت سيوفت وقنينات حارقة ومجموعة من الأسلحة البيضاء.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق