fbpx
حوادث

إدانة مدعي إصابته بكورونا

قضت ابتدائية الجديدة، أول أمس (الاثنين)، بمؤاخذة شاب في عقده الرابع، وحكمت عليه بثمانية أشهر حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال، من قبل النيابة العامة بجنحة التحرش الجنسي والسكر العلني.
وأمر وكيل الملك بابتدائية الجديدة، نهاية الأسبوع الماضي، الضابطة القضائية بوضع المتهم، الذي كان في حالة غير طبيعية تحت تدابير الحراسة النظرية. وجاء إيقاف المتهم على خلفية ظهوره في شريط فيديو مصور، ضجت به مواقع التواصل الاجتماعي، وتطبيقات “واتساب” في الجديدة وعدة مدن مغربية، ويظهر فيه المتهم ، يرتدي قناعا وملابس شبيهة بتلك التي ترتديها الأطر الطبية، مدعيا إصابته بوباء كورونا في الشارع العام، مهددا سلامة مواطنة بعدما افتعل السعال قربها، بدعوى إصابته بالعدوى. وعملت المصالح الأمنية على تحديد هوية الشاب، الذي ظهر في الفيديو، وبعد استشارة وكيل الملك بابتدائية الجديدة أمر بإيقافه وتقديمه في حالة اعتقال، على خلفية التهم المنسوبة إليه.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى