fbpx
حوادث

السجن لمغتصب معاقة بالجديدة

مثل حدث أخيرا في حالة اعتقال، أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، بعد متابعته من قبل الغرفة الجنحية الاستئنافية، من أجل جناية الاغتصاب وهتك عرض، وأدين من أجل ذلك بسنة حبسا نافذا. وتوبع المتهم من قبل قاضي التحقيق لدى المحكمة ذاتها، من أجل جنحة هتك عرض مع إحالته على المحكمة الابتدائية، لكن النيابة العامة استأنفت القرار نفسه. وعرض الأمر على الغرفة الجنحية الاستئنافية، التي بعد الاطلاع على وثائق الملف والاستماع إلى الضحية والمتهم والشهود، وأيضا على نتيجة التحليل الجيني، خلصت إلى ثبوت جناية الاغتصاب وهتك عرض بالعنف، في حق المتهم، طبقا للفصلين 485 و486 من القانون الجنائي، وقضت بإلغاء قرار قاضي التحقيق والأمر من جديد، باعتقال المتهم وإحالته على غرفة الجنايات.
وورد في محضر المركز القضائي، أن والد الضحية، تقدم بشكاية، أفاد فيها، أن ابنته التي تعاني إعاقة ذهنية، تزوجت من شخص وأنجبت منه طفلا وغادرها مدة سنتين، لكنه فوجئ بحملها. وعلم منها، أن المتهم كان يتردد عليها ويجبرها على ممارسة الجنس بالقوة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى