fbpx
مجتمع

نقابة الإسلاميين غاضبة من بنعبد الله

طالبت الجامعة الوطنية للسكنى والتعمير وسياسة المدينة، العضو بالاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، نبيل بنعبد الله، وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، بتحمل مسؤولياته كاملة لصون مكتسبات وحقوق الشغيلة، وتفعيل مبادئ الحكامة، وربط المسؤولية بالمحاسبة، داعية إلى التعجيل بفتح باب الحوار لمعالجة مختلف الإشكالات المطروحة. ووقف المكتب الوطني للجامعة، خلال اجتماعه المنعقد، أخيرا، بالرباط، على مختلف مظاهر «الاختلالات» التي تعرفها مديرية الموارد البشرية، سيما في ما يتعلق بـ «طريقة تدبير التعويضات والترقية سواء عن طريق امتحانات الكفاءة المهنية أو الاختيار وحظيرة الهاتف وسيارات المصلحة ومسألة العطل الإدارية». وندد المكتب بطريقة تدبير الحوار الاجتماعي بالقطاع، معتبرا أن «جلسة الاستماع اليتيمة التي نظمت في هذا الإطار مع نقابتنا، لا ترقى إلى مستوى الانتظارات والتقدير والأهمية التي يمنحها الدستور للعمل النقابي»، داعيا في هذا الصدد إلى الإسراع بإجراء جولة جديدة من الحوار مبنية على قواعد صلبة ومنهجية عمل واضحة من شأنها أن تستجيب إلى مختلف مطالب الشغيلة.
ورفض المكتب، في بلاغ له، توصلت «الصباح» بنسخة منه مضمون الاتفاقية الموقعة بين الوزارة ومجموعة العمران بخصوص سكن الموظفين، معتبرا أن التراجع عن مبدأ «الشروط التفضيلية بالنسبة إلى السكن الرئيسي»، ضرب للقدرة الشرائية لموظفي الوزارة والوكالات الحضرية، وطالب الوزير بالتدخل المباشر لحل أزمات سكن الموظفين العالقة سواء بالرباط أو الدار البيضاء أو فاس أو الداخلة وغيرها، مؤكدا في سياق ذي صلة أن منهجية الإعداد غير التشاركي للعديد من المشاريع والنصوص التي تهم الموظفين بشكل مباشر أو غير مباشر من شأنه أن يغذي الاحتقان الاجتماعي.
ونبهت الهيأة النقابية إلى ضرورة التحضير الجيد لمسألة الترقية المهنية بالاختيار لهذه السنة وضرورة أن تستوفي كل شروط الشفافية وتكافؤ الفرص، داعية بهذا الخصوص تسريع في استكمال قاعدة المعطيات الخاصة بالوضعيات الإدارية لكل الموظفين حسب الفئات ووضعها رهن إشارة الجميع، مشيرا إلى التأخير الكبير في الإعلان عن نتائج الترقية بالامتحان لهذه السنة الخاصة ببعض الفئات.
وبخصوص صرف التعويضات، استغربت الجامعة ما أسمته «فروقات صارخة» بين الموظفين في ما يتعلق بصرف التعويضات سواء داخل المديرية نفسها أو من مديرية إلى أخرى، مطالبة، بضرورة نشر اللوائح الكاملة الخاصة بمجمل التعويضات السنوية، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان توزيعها على أسس العدالة والمساواة والاستحقاق.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى