الأولى

العسكر في الصف الأول ضد كورونا بالداخلة

 

تعززت الموارد البشرية للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، اليوم الخميس 26 مارس الجاري، بطاقم طبي عسكري، سيعمل إلى جانب الطاقم المدني على الرفع من مستوى الخدمات الطبية والاستشفائية للمرتفقين الذين يتوافدون على هذا المرفق الصحي، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية الرامية لتعبئة الطب العسكري، ولتعزيز الهياكل الطبية المخصصة لتدبير جائحة فيروس “كورونا” من خلال الطاقم الطبي وشبه الطبي للقوات المسلحة الملكية.
و قام والي جهة الداخلة وادي الذهب لمين بنعمر، بهذه المناسبة بزيارة للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة الداخلة، حيث رحب بأفراد الطاقم الطبي العسكري، منوها بالجهود التي يبذلونها، إلى جانب نظرائهم المدنيين، خدمة للمواطنين، وحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا الذي يعرف تفشيا في جميع البلدان.
واطلع والي جهة الداخلة وادي الذهب بمعية الوفد المرافق له على الترتيبات والتدابير المتخذة للبدء في تنفيذ العمل المشترك بين التمثيليات الجهوية للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة، والمديرية الجهوية، وقدمت له شروحات مستفيضة همت الاستعدادات والتدابير المتخذة، بالإضافة إلى التجهيزات الطبية واللوجيستيكية الموجهة لعلاج الحالات المحتملة بكوفيد 19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق