أســــــرة

“هوليوود سمايل” … أسنان مثالية وحساسة

أطباء يحذرون من أضرارها والحساسية التي تسببها ويؤكدون تأثيرها السلبي على اللثة

تعد “هوليوود سمايل” تقنية تجميل للأسنان، تمكن من الحصول على أسنان متناسقة وبيضاء. وعلى الرغم من أن الطب أثبت أن اللون الطبيعي والصحي للأسنان ليس ناصع البياض كما يعتقد البعض، وإنما يميل للاصفرار بسبب الدرجة الداكنة نسبيا المبطنة لقلب الأسنان، إلا أننا مازلنا ننجذب للبياض ونعتبره أفضل درجات الأسنان على الإطلاق، ما يفسر الإقبال الكبير على هذه التقنية التي تمكن من الحصول على بياض دائم وأسنان مقاومة للصبغات. بالمقابل، فإن الـ”هوليوود سمايل” لا تخلو من الأضرار والتأثيرات السلبية، المرتبطة أساسا بضرورة برد جزء من مينا الأسنان، ما يجعلها تصبح أكثر حساسية، ويعرض صاحبها لأمراض اللثة، حسب ما يؤكده الأطباء.

إيجابيات وسلبيات

تمنح صاحبها منظرا جميلا لكنها حساسة تجاه المأكولات والمشروبات
تعتبر ابتسامة هوليود قشورا رقيقة جدا، تصنع لكل فرد على حدة، وتوضع على الجهة الأمامية من السن، من أجل تحسين شكله، عبر زيادة درجه بياضه، إذ تعمل بذلك على تغيير لون وشكل وحجم الأسنان، بما يتوافق مع شكل فم وفك المريض. وتصنع قشور ابتسامة هوليود من مادة قادرة على مقاومة البقع، كما أنها تعكس بشكل قريب طبيعة الأسنان، وتبدو الابتسامة طبيعية غير مصطنعة.
ويكون اللجوء إلى هذا النوع من الابتسامة بهدف التجميل بشكل عام، غير أنه بإمكان ابتسامة هوليوود، وهذه القشور الخزفية، أن تعالج بعض مشاكل الأسنان، ومنها تغير لونها، والأسنان التي تكسرت، وكذا تلك التي تعاني الانحراف أو غير متساوية الحجم والطول، وشكلها غير ملائم مع باقي الأسنان، بالإضافة إلى فراغات بينها.
وتتبع اتخاذ قرار الحصول على ابتسامة هوليوود ثلاث زيارات إلى طبيب الأسنان المختص بالتجميل، إذ تخصص  الزيارة الأولى للاستشارة، والزيارة الثانية والثالثة تكون من أجل صنع القشور وتركيبها. ويمكن ألا تشمل ابتسامة هوليوود وتركيب القشور جميع الأسنان، وقد يكتفي الطبيب بتركيبها على الأسنان الأمامية فقط، أو تلك التي تعاني بعض المشاكل.
وتمنح ابتسامة هوليود عددا من الأمور الإيجابية، من قبيل أنها توفر منظرا طبيعيا وجميلا للأسنان، كما أن القشور الخزفية مقاومة للبقع المختلفة، إذ تبقى بيضاء لفترة طويلة من الزمن، وتساعد على تصحيح بعض مشاكل الأسنان المذكورة سابقا، بسهولة وبعيدا عن الألم.
وأما بالنسبة إلى سلبيات هذه الابتسامة، فتتمثل في أنه لا يمكن نزع القشور والعودة للأسنان بشكلها الطبيعي، بسبب نزع طبقة المينا عن الأسنان، كما أن تلك القشور المستعملة مكلفة، وعادة ما تكون غير قابلة للإصلاح إذا تشققت. كما أن الأسنان تصبح أكثر حساسية تجاه المأكولات والمشروبات، خاصة الباردة والساخنة. ومن السلبيات أيضا، أنه يمكن أن تسقط قشور الأسنان، لذا يجدر بالشخص الابتعاد عن بعض العادات، من قبيل قضم الأظافر، أو فتح القارورات بالأسنان، وعض بعض الأجسام الصلبة، من قبيل الثلج.
عصام الناصيري

20 ألف درهم

يختلف ثمن “هوليوود سمايل” في المغرب باختلاف أنواعها. وتعد تقنية “اللومينير” الأغلى (هي قشور خزفية رقيقة مصنوعة من “البورسلين” أو “الراتنج”، تلصق على الأسطح الخارجية للأسنان فتظهر الأسنان بشكلها الجديد اللامع الناصع، لكنها لا تحتاج إلى إزالة طبقات المينا، لأنها فائقة الرقة وخفيفة)، ويصل سعرها إلى حوالي 20 ألف درهم للسن الواحد. بينما تقدر تكلفة “الفينير” (تقنية مشابهة لـ”اللومينير”، لكن الطبيب يضطر خلالها إلى إزالة طبقة من مينا الأسنان، فينحتها بالقدر الكافي لتركيب القناع الجديد دون التأثير على الحجم الكلي للأسنان) بحوالي 10 آلاف درهم. أما عند اختيار الـ”هوليوود سمايل” المتحركة فإن الثمن يتراوح بين 8000 درهم و10 آلاف للفك الواحد، دون أن ننسى أن شركات التأمين لا تتحمل نفقات هذه العمليات في الغالب.
ي.ع

تجنب قضم الأظافر

للحفاظ على “ابتسامة هوليود” صحية، يجب مراقبة الأسنان باستمرار، للتقليل من فرصة الإصابة بأمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة، لذلك ينصح الأطباء بإعداد معجون أسنان يحتوي على “الفلورايد”، وتنظيف الأسنان مرتين يوميا، لمدة دقيقتين، مع الحرص على اختيار فرشاة أسنان ناعمة لا تخدش سطح الخزف، ثم استعمال خيط الأسنان وغسول الفم. كما يجب تجنب قضم الأظافر ومضغ الأشياء الصلبة، لأنها قد تؤدي إلى تشقق الأسنان، والتأثير على الترميم التجميلي للـ”هوليود سمايل”.
ي.ع

لمعلوماتك

يعود أصل تسمية “هوليوود سمايل” إلى 1938، عندما قدم أحد أطباء الأسنان في كاليفورنيا (تشارلز بينكس)، بتركيبة خاصة لزبائنه من مشاهير هوليوود، كان يضعها الممثلون على أسنانهم الأمامية لتعديل شكلها وطريقة نطقهم للحروف، لكنها كانت مؤقتة، توضع فقط أثناء التصوير من أجل ابتسامة جميلة أمام الكاميرات. وكانت شيرلي تيمبل، إحدى الطفلات الشهيرات في السينما (14 سنة)، أول من جرب هذه التركيبة.
تطورت تركيبة “هوليوود سمايل” في الثلاثينات والأربعينات، عندما أدرك الأطباء أن كل الناس يمكنهم الاستفادة منها، وليس مشاهير هوليوود وحدهم، فتم تعميمها.
مرت المادة المستخدمة في لصق “هوليوود سمايل” بعدة تغييرات، إلى أن استخدم حمض “الهيدروفلوريك” لتصبح هذه القشرة ثابتة، وقوية. ومنذ الثمانينات، ظهر شكل ابتسامة هوليوود الذي يعرف الآن، وأصبح سعرها في متناول العموم إلى حد ما، وتقدمت للغاية حتى أصبحت أشهر حل لتغيير شكل الأسنان.
تصنع تركيبة “هوليوود سمايل” من “السيراميك” أو الحشوات الضوئية، ويمكن الاحتفاظ بها لمدة 15 إلى 20 عاما، ثم يلزم استبدالها بعد ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق