fbpx
حوادث

مختصرات

16 سنة لقاتل بدافع الانتقام 

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمكناس أخيرا، تأييد حكم ابتدائي يقضي بإدانة ثلاثيني لارتكابه جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المنصوص عليها و على عقوبتها، طبقا للفصول 293 و 294 و 292 من القانون الجنائي ومعاقبته ب 20 سنة سجنا نافذا، مع تعديله باستبعاد ظرف سبق الإصرار وتخفيض العقوبة السجنية إلى 16 سنة سجنا نافذا مع الصائر والإجبار في الأدنى.
وجاء الحكم بناء على الاستئناف المقدم من قبل النيابة العامة والمتهم من سجن تولال، في مواجهة القرار الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية بمكناس في الملف عدد 158/19 ،القاضي في الدعوى العمومية، بمؤاخذة المتهم (ي.ب) من مواليد 1992 بمكناس من أجل المنسوب اليه.
وفي تفاصيل الواقعة، يستفاد من محضري الضابطة القضائية لشرطة مكناس، تقدم  شقيقتي المتهم (س.ب) و (د.ب) وشقيقهما القاصر (ب.ب)، بشكاية بالضرب والجرح بالسلاح الأبيض ضد (أ.ف) و والدته وخالته وأشخاص آخرين.
وعند الاستماع إليهم تمهيديا من قبل المصالح الأمنية، أكدوا ما تعرضوا له من اعتداء، وتمت معاينة آثار الاعتداء على أجسادهم في تلك اللحظة، وإخطار عناصر الشرطة بنقل أحد الأشخاص من حي المنزه إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس، اثر تعرضه للضرب والجرح بواسطة سكين.
وبالانتقال إلى قسم المستعجلات بالمستشفى ذاته، تبين أن الأمر يتعلق بالمسمى (أ.ف) المشتكى به، وقد فارق الحياة حسب إفادة الطبيب المداوم، وتمت معاينة ثلاثة جروح غائرة أسفل القلب والبطن. وتبعا لما حصل، عمل شقيق المشتكين المسمى (ي.ب) على تقديم نفسه أمام مصلحة الشرطة، وبحوزته سكين ملطخ بدم الضحية وملفوف في قميص أخضر.
وعند الاستماع إليه تمهيديا في محضر قانوني اعترف بأنه هو من عرض الضحية (أ.ف) للضرب والجرح بواسطة السكين الذي جلبه من منزل أسرته ووجه لغريمه ضربتين قاتلتين، وأنه قام بذلك بمفرده ولم يكن برفقته أي شخص سواء من أشقائه أو أقاربه، وأنه نفذ جريمته ردا على اعتداء الهالك على إخوته (خ.ب) و (د.ب) وشقيقه (ب.ب) وهجومه على منزلهم رفقة المسمى (أ.ر) شقيق الهالك و زميله (ي.ح) مدججين بأسلحة بيضاء.
حميد بن التهامي (مكناس)     

4 سنوات لسارق أغنام بالبئر الجديد

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، الثلاثاء الماضي، بمؤاخذة سارق خروفين ،وحكمت عليه بأربع سنوات حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل الوكيل العام في حالة اعتقال بجناية السرقة الموصوفة.
وجاء إيقافه من قبل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للبئر الجديد التابع للقيادة الجهوية للجديدة، إثر شكاية تقدم بها أحد الضحايا المتحدر من جماعة المهارزة الساحل بقيادة الغديرة، لعناصر الضابطة القضائية في شأن سرقة خروفين من ضيعة شريكه الموجود بالديار الفرنسية.
وأضاف المشتكي أن الفاعل أو الفاعلين قاموا باقتحام الضيعة عبر تسلق سورها وفتح باب الزريبة وسرقة الخروفين المذكورين من مجموع اثني عشر خروفا كانت موجودة بالزريبة.
ووجه المشتكي شكوكه لإحدى العائلات بالمنطقة بعد تتبع آثار عجلات عربة مجرورة بدابة، وكذا حوافر هذه الأخيرة الممتدة من مكان السرقة أي الزريبة إلى غاية منزل العائلة المذكورة، ما جعله يوجه شكوكه بصفة قطعية في هذه العائلة.
وتعميقا للبحث حلت عناصر الدرك الملكي بمنزل العائلة المشتكى بها وبدلالة من أحد السكان للمحققين، تم التعرف على المتهم وبمجرد اقتراب عناصر الدرك الملكي منه لاذ بالفرار دون أن تتمكن من إيقافه.
أحمد سكاب (الجديدة)

السجن لقاتلي شاب بمكناس

أمر رئيس الغرفة الثانية للتحقيق لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، بوضع أربعة متهمين رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال2، فيما قرر متابعة متهم خامس في حالة سراح، مقابل كفالة مالية، مع إغلاق الحدود في وجهه، بعدما حدد تاريخ 14 أبريل المقبل موعدا للشروع في التحقيق معهم تفصيليا حول المنسوب إليهم، في الملف عدد 2020/137.
وأحالت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بعين الجمعة، التابع للقيادة الجهوية لدرك مكناس، المتهمين، على الوكيل العام للملك لدى المحكمة ذاتها، الذي طالب الغرفة الثانية للتحقيق بإجراء بحث معهم حول المنسوب إليهم، بعد متابعة أحدهم من أجل جناية الضرب والجرح العمديين بالسلاح الأبيض المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه، ومتابعة المتهمين الآخرين من أجل المشاركة في ذلك.
وذكرت مصادر”الصباح” أن الجريمة، التي شهد فصولها الدموية، دوار أولاد علي، الواقع في النفوذ الترابي لجماعة عين كرمة القروية (عمالة مكناس)، وقعت قرب مقهى بالدوار المذكور، حينما نشب خلاف بسيط بين الضحية والمتهمين، تطور إلى تعريض الضحية لاعتداء بواسطة سلاح أبيض، سقط إثرها مضرجا في بركة من الدماء، ما استدعى تسخير سيارة للإسعاف لنقله إلى المستشفى، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة وهو في الطريق إليه.
خليل المنوني (مكناس)

اعتقال مدعي تسجيل وفيات بسبب كورونا

تمكنت مصالح الضابطة القضائية، بالمنطقة الإقليمية لأمن ابن سليمان، الأربعاء الماضي، من اعتقال شخص يبلغ من العمر 26 سنة، يشتبه تورطه في نشر أخبار زائفة يزعم فيها تسجيل حالات للإصابة بمرض كورونا الوبائي المستجد “كوفيد- 19″، بابن سليمان، ونشرها في شبكات التواصل الاجتماعي.
وعلمت “الصباح” من مصادر مطلعة، أن مصالح الأمن الوطني رصدت خبر تسجيل حالات للإصابة بمرض كورونا الوبائي بابن سليمان، متداول على شبكة الأنترنت، بصفحة تحمل عنوان “مجموعة ابن سليمان” حيث قام المشتبه فيه بنشر بالمجموعة الفيسبوكية التي يشتغل فيها “أدمين الصفحة” تدوينة يدعي فيها تسجيل وفيات بابن سليمان بسبب تفشي فيروس كورونا، مطالبا المغاربة باتخاذ التدابير اللازمة.
وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات التشخيص والتحري مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه، الذي تم إيقافه بأحد أحياء ابن سليمان، في حين أسفرت عملية التفتيش عن حجز جهاز حاسوب وهاتف محمول.
وقد تم وفق المصادر ذاتها، فتح بحث قضائي مع المشتبه فيه تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن خلفيات وظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، التي تنطوي على مساس خطير بأمن وسلامة المواطنين.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى