أخبار الصباح

أخبار الصباح

> قوارب
وجه أرباب قوارب الصيد التقليدي وبحارتها بالداخلة، أخيرا، طلبا إلى المكتب الوطني للصيد البحري، يرمي إلى اقتطاع 2000 درهم عن كل قارب يعمل في المنطقة، (3083 قاربا) دعما للصندوق المحدث لمواجهة فيروس كورونا، على أن يقتطع المبلغ من مبيعات القوارب. وقال رئيس إحدى الجمعيات العاملة بالداخلة إن مالكي القوارب مازالوا ينتظرون ردا على مبادرتهم.
(خ. ع)
> أمن
أوقفت المديرية العامة للأمن الوطني، العمل بمراكز تسجيل المعطيات التعريفية ومصالح مراقبة الأجانب، لمدة 15 يوما، ابتداء من أول أمس (الأربعاء). ويهم الإجراء طلبات إنجاز أو تجديد بطاقتي التعريف أو الإقامة، أو تمديد صلاحية وصل الإيداع، وكذا مصالح التقنين المكلفة برخص حمل الأسلحة النارية واستعمال المتفجرات. وتم التمديد الأوتوماتيكي للوثائق التعريفية التي تنتهي خلال هذه الفترة، إلى حين العودة للوضع العادي. كما تقررت الاستجابة لحالات الاستعجال.
(م. ص)
> تنقيل
لم تتردد وزارة الثقافة والشباب والرياضة في تنقيل بوعزة المراحي، الكاتب الوطني للشبيبة والرياضة، المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل. وعلمت “الصباح” أن القرار أشعل فتيل الغضب، بالنظر إلى الظروف العصيبة التي يمر منها العاملون في القطاع. وأعلنت الجامعة الوطنية التابعة للاتحاد العام للشغالين تضامنها مع المسؤول النقابي المرحل بشكل تعسفي دون اعتبار للاستقرار النفسي والاجتماعي في فترة الحجر الطبي.
(ي. ق)
> ناشيد
يتواصل مسلسل المضايقات التي يتعرض لها الباحث سعيد ناشيد، بتوصله، الاثنين الماضي، باستدعاء للمثول أمام اللجنة التأديبية للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسطات، والتي يشتغل إطارا تعليميا في نفوذها الترابي. وذكرت مصادر أن ناشيد، الذي نقل من مقر عمله، قبل أيام على متن سيارة الإسعاف، إثر تدهور حالته الصحية، فوجئ بالاستدعاء للمثول، أمس (الخميس)، ومنحه مهلة يومين فقط، وليس أسبوعين كما يقتضي القانون، فضلا عن أنه في رخصة طبية، وبدا الأمر وكأنه محاولة لاستغلال الظروف التي تمر منها البلاد لتمرير قرار سبق أن رفضته الأكاديمية.
(ع. م)
> قرصنة
حذرت المديرية العامة لأمن نظم المعلومات التابعة لإدارة الدفاع الوطني مستعملي الأنترنيت من تطبيقات ومواقع إلكترونية تستغل الإقبال الكبير على محركات البحث للاطلاع على “فيروس كورونا”، من أجل اختراق الأنظمة المعلوماتية وقرصنة المعطيات. وطالبت المديرية مستعملي الأنترنيت بألا يحملوا سوى التطبيقات المؤمنة.
(ع. ك)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق