fbpx
وطنية

مليار من مجهزي الصيد بأعالي البحار

انخرط مجهزو بواخر الصيد في أعالي البحار في حملة التضامن، التي يعرفها المغرب، لمواجهة تداعيات فيروس «كورونا». وأفادت مصادر مقربة من المهنيين، أن اجتماعا عقد أمس (الأربعاء)، تقررت خلاله المساهمة في دعم الصندوق الخاص بتدبير ومواجهة الجائحة، الذي أمر الملك بإحداثه.
وكشفت المصادر ذاتها أن مساهمات المجهزين تجاوزت مليار سنتيم، إذ تراوحت المساهمات ما بين 50 ألف درهم و100 ألف للباخرة الواحدة. وقرر المجهزون إطلاق حملة واسعة في أوساط جميع المهنيين، من أجل التبرع والمساهمة في الجهود الوطنية لمواجهة تداعيات الوباء، والأضرار الاقتصادية الناجمة عن تفشيه، والتجاوب مع النداء الملكي القاضي بإحداث الصندوق، وتعزيز قيم التضامن بين المغاربة.
وعبر مجهزو الصيد في أعالي البحار عن أملهم في أن تشكل المبادرة «مناسبة للتنافس على فعل الخير وتشجيع المبادرات في جميع القطاعات وفئات المجتمع، لتطويق الجائحة والتصدي للأضرار الاقتصادية والاجتماعية المنتظرة».

ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى