fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الثقافية” تحول الدروس إلى “أش دي”

طاقمها التقني تعاون مع وزارة التربية وكاميراتها سخرت لتصوير الدروس

أكد مصدر مسؤول من قناة “الثقافية” التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، في تصريح ل”الصباح”، أن الفريق التقني التابع لها يتولى عملية تحويل الدروس المصورة من قبل الأساتذة تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، لفائدة مختلف المستويات التعليمية خاصة الإشهادية، من تقنية “إم بي 4” إلى التقنية المتطورة “أش دي”، حتى يتم بثها بجودة عالية جدا لفائدة المتمدرسين بمختلف المدن المغربية.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه بعد توقيف الدراسة في إطار التدابير الاحترازية من فيروس “كورونا”، يتم تحويل الدروس المصورة من تقنية “إم بي 4” إلى تقنية “أش دي” الأمر الذي يتطلب مجهودا كبيرا، موضحة أن خمس ساعات من الدروس المصورة تحتاج إلى ما يقارب عشر ساعات من العمل من قبل فريق تقني تابع لقناة “الثقافية”.
ومن جهة أخرى، أكدت المصادر ذاتها أنه تم وضع رهن إشارة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، معدات تقنية وفي مقدمتها كاميرات التصوير بهدف تكثيف ساعات التصوير نظرا لكثرة المواد الدراسية لفائدة كل المستويات التعليمية.
وتعرف قناة “الثقافية” حركة مستمرة، إذ ينطلق العمل بها منذ بداية الأسبوع الجاري على الساعة الثامنة صباحا ويتواصل إلى غاية منتصف الليل، حيث يحرص الفريق التقني على تحويل تسجيلات الدروس وإنجازها بجودة عالية لفائدة المتمدرسين.
ومن جهة أخرى، تولت قناة “الثقافية” إنجاز وصلة إشهارية بهدف تحسيس التلاميذ بأهمية متابعة الدروس وكذلك أخذ الاحتياطات اللازمة المرتبطة بشروط النظافة للوقاية من فيروس كورونا، والتي تنضاف إلى وصلة إشهارية شرعت في بثها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي منذ الأحد الماضي، للتأكيد على أن الأمر لا يتعلق بعطلة مدرسية وإنما ينبغي عليهم مواصلة دراستهم عن بعد، من خلال متابعة دروسهم على قناة “الثقافية” وغيرها من الوسائل الممكنة.
وتم تكييف شبكة برامج “الثقافية” تماشيا مع مستجدات فيروس “كورونا”، إذ ينطلق بث الدروس على غرار التوقيت المعمول به في المدرسة، وذلك من الثامنة والنصف صباحا إلى الثانية عشرة زوالا ومن الثانية زوالا إلى السادسة مساء، ليتم استئناف البرامج العادية للقناة ذاتها.
وكان أول تسجيلات الدروس التي توصلت بها قناة “الثقافية” يتعلق بمواد التربية الإسلامية والعلوم الفيزيائية والفرنسية والعربية، التي تم توجيهها لفائدة مستويات السلك التأهيلي والثانوي إعدادي.
يذكر أنه تم تعيين عبد الصمد بنشريف، مديرا للقناة قادما إليها من قناة “المغربية”، كما احتفت “الثقافية” بمرور خمس عشرة سنة على تأسيسها.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى