fbpx
حوادث

مولود يكشف خيانة بالجديدة

زوجة اكتشفت صورا لرضيع بهاتف زوجها

أجلت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة الاثنين الماضي النظر في الملف المتابع فيه، متزوج في حالة اعتقال رفقة امرأة في حالة سراح لجلسة 23 مارس الجاري، وقررت هيأة الحكم تأجيل النظر في الملف لإعداد الدفاع.
وعلمت “الصباح ” أن الزوج متابع من قبل وكيل الملك بجنحة الخيانة الزوجية، والمتهمة الثانية متابعة في حالة سراح.
وأحالت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية للجديدة، نهاية الأسبوع الماضي المتهمين في حالة اعتقال على وكيل الملك، إثر شكاية تقدمت بها زوجة الموقوف المتحدر من جماعة أولاد احسين والذي يعمل في تربية الدواجن.
وأضافت المصادر أن المشتكية تقدمت بشكايتها اثر اكتشاف ابنها صورا، إضافة إلى مستلزماته على تطبيق واتساب بهاتف والده، الأمر الذي دفعه إلى إخبار والدته بالموضوع، لتكتشف أن زوجها يعيش رفقة امرأة ثانية، دون عقد زواج ورزق منها بمولود ذكر دون علمها وخارج إطار الشرعية. وبعد مواجهته بالواقعة أكد لها زوجها أن المرأة زوجته بالفاتحة، الأمر الذي أثار غضب زوجته وتقدمت بشكايتها ضده على خلفية الخيانة الزوجية، وبتعليمات من وكيل الملك استمعت عناصر الضابطة القضائية بداية للزوجة بعدما أدلت للمحققين بعقد زواجها مع المشتكى به، كما أصرت على متابعته رفقة المرأة الأخرى أمام العدالة، وتعميقا للبحث استقدمت عناصر الدرك الملكي الزوج المتهم في عقده الخامس.
وخلال البحث معه اعترف بزواجه من المرأة الثانية دون إشعار زوجته، ولم يقم بإبرام عقد نكاح شرعي واكتفى الفاتحة، بحضور بعض أفراد عائلتها، وأنه رزق منها بطفل إضافة إلى أنه يعاشر المرأة معاشرة الأزواج، مشيرا إلى أن زوجته كانت على علم بعلاقته بالمتهمة الثانية منذ مدة. وتساءل المتهم في السياق ذاته عن الأسباب التي دفعت زوجته إلى تقديم شكايتها، كما تم الاستماع للمتهمة الثانية، والتي أكدت بدورها أقوال المتهم، إذ اعترفت أنه زوجها في غياب عقد يجمع بينهما.
وبعد إتمام البحث أحيل المتهمان على وكيل الملك، إذ بعد استنطاقهما تشبثا بتصريحاتهما السابقة أمام الضابطة القضائية ليقرر متابعة الزوج في حالة اعتقال بجنحة الخيانة الزوجية، وتابع المرأة في حالة سراح بجنحة المشاركة.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى