fbpx
الأولى

وزراء يتقاذفون مسؤولية فضيحة الصناديق السوداء

فريق مزوار يتهم قياديا في “البيجيدي” بالوقوف وراء التزوير لإبقاء الصناديق تحت إمرة الداخلية والدفاع

يتقاذف وزراء في الحكومة المسؤولية بشأن ما أصبح يعرف بفضيحة «التزوير في مشروع قانون المالية»، إذ نفى الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، إدريس الأزمي، علمه بوجود وثيقة مزورة ضمن المشروع، في الوقت الذي قال فيه وزير المالية والاقتصاد، نزار البركة، ردا على تعقيب للفريق الاشتراكي، في جلسة أول أمس (الاثنين)، إن الحكومة من فتحت ملف الصناديق السوداء.


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى