fbpx
حوادث

مواصلة البحث عن جثة غريق

لقي شاب مصرعه غرقا في الحوض المائي لشلالات أوزود بأزيلال، الأحد الماضي، بعدما حاول السباحة في مكان يعرف تفاصيله، لكن اختفى فجأة دون سابق إنذار.
ويتعلق الأمر بشاب يبلغ 17 سنة، يتحدر من جماعة “ايت تكلا “بأزيلال، قاده حظه العاثر، ليقضي نحبه في ظروف غامضة، وأثار اختفاؤه بتلك السرعة تساؤلات أصدقائه الذين لم يعثروا على جثته، رغم محاولاتهم المتكررة الغطس في أعماق الحوض. وأفادت مصادر مطلعة، أن أصدقاءه لا يختلفون في أن الغريق يحسن السباحة، ويعتبرها هوايته المفضلة، ولم يخطر ببالهم أن تتحول فرحته التي كانت تغمره عندما قدم للشلال، إلى مأساة بعد حادث غرقه المفاجئ، وتوارى عن الأنظار في ظرف وجيز رغم اندفاع أصدقائه وبعض المواطنين الذين أفزعهم المشهد، إلى الماء للبحث عن جثته التي جرتها الدوامات المائية إلى أعماق سحيقة. واستعان المسعفون بعناصر الدرك الملكي والقوات المسلحة التي ربطت الاتصال بفرق الإنقاذ، فضلا عن تطوع أبناء المنطقة الذين يتقنون السباحة، لكن باءت كل محاولاتهم بالفشل. وينتظر قدوم رجال الضفادع الذين حلوا أكثر من مرة بشلالات أوزود في حوادث مماثلة، واستطاعوا فك اللغز بالعثور على جثث الغرقى التي كانوا يعثرون عليها عالقة في إحدى الحفر أو المغاور المجاورة، بعد أن جرتها التيارات المائية.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى