fbpx
ملف عـــــــدالة

نصابون باسم القصر يستغلون سذاجة المواطنين

تتعدد الطرق التي ينهجها منتحلو صفات لها مكانة خاصة في القصر، وتنطلي الحيلة في الكثير من الأحيان على الضحايا الذين يسقطون في شرك الطمع الذي تنسجه الوعود الكاذبة التي ترميها سنارة “النصاب”، ويجدون أنفسهم فريسة سهلة تستجيب لطلبات النصاب الذي يتقن الدور، وغالبا ما يتوفر على رصيد من “الخبرة” الكافية بجعل الضحية يثق فيه أكثر من اللازم، ولا يستفيق من غفوته إلا بعد أن يكتشف أن الوعود


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى