fbpx
الرياضة

أزمة بين الوداد والرجاء ومجلس المدينة بسبب عائدات الجمهور

يعيش الوداد والرجاء البيضاويان أزمة صامتة مع مسؤولي مجلس مدينة البيضاء بسبب الديون المستحقة لبعضهما البعض، ففي الوقت الذي يطالب فيه الغريمان التقليديان بمنحة المجلس البالغة 150 مليون سنتيم لكل واحد منهما سنويا منذ سنة 2005، يخرج مسؤولو الأخير سيف القرار الجبائي القاضي بمنحه 15 في المائة عن مداخيل المباريات التي تجرى بملعب المركب الرياضي محمد الخامس من أجل الصيانة.
إذ بحساب بسيط فمجلس المدينة كان من المقرر أن يمنح في العقد الأخير حوالي مليار سنتيم لكل فريق في الوقت الذي كان على الفريقين منح المبلغ نفسه تقريبا إلى الجهة المخول لها صيانة ملعب محمد الخامس، خصوصا إذا ما حددنا مبلغ 100 مليون سنتيم كمعدل للنسبة المائوية المخصصة للمجلس، دون احتساب مداخيل اللوحات الإشهارية التي تم التنازل عن مداخيلها للفريقين البيضاويين منذ 2004.
وحسب مصادر مطلعة فإنه من المفروض أن تخصم 5 آلاف درهم من المداخيل إذا ما أجرى الوداد والرجاء مباراتهما مساء، إضافة إلى 15 في المائة من المداخيل الاجمالية، مضيفة أن مصاريف الإنارة وحدها تفرض على المجلس أداء ثمانية ملايين سنتيم شهريا و5 ملايين سنتيم بالنسبة إلى استهلاك الماء.
وأوضحت المصادر ذاتها أنه رغم الاجتماعات التي عقدت خلال الفترة السابقة والداعية إلى انهاء هذا المشكل والاتفاق على منح تدبير ملعب محمد الخامس إلى الفريقين البيضاويين فإن الأمور بقيت على حالها.
وكان التدبير يعني التكفل بصيانة الملعب وأداء فواتير استهلاك الماء والكهرباء وتركيب كاميرات جديدة للمراقبة والاتفاق على مواعد اجراء المباريات ومنع المباريات الإعدادية لإراحة عشبه.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق